الأحد 21 يوليو 2024 08:26 مـ 14 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    الرئيس الأذربيجاني: سنوقف عمليتنا إذا ألقت القوات الأرمينية السلاح

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أن بلاده ستوقف العملية التي أطلقتها لمكافحة الإرهاب إذا ألقت القوات المسلحة الأرمينية في إقليم "قره باغ" السلاح.

    جاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة الأذربيجانية الأربعاء، بشأن اتصال هاتفي بين علييف ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

    وذكر البيان أن الجانبان بحثا أسباب إجراءات مكافحة الإرهاب التي بدأها الجيش الأذربيجاني في قره باغ.

    وأكد علييف أن قوات بلاده لا تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية، بل تدمر فقط الأهداف العسكرية المعادية.

    وأوضح أن الرئاسة الأذربيجانية دعت مرارا مملثي السكان الأرمن القاطنين في قره باغ للحوار لمناقشة قضايا إعادة الاندماج، إلا أن الدعوات "قوبلت بالرفض".

    من جانبهم، أعلن الانفصاليون الأرمن في ناغورني قره باغ اليوم أنهم سيوقفون إطلاق النار وسيلقون أسلحتهم.

    وقالت الرئاسة المعلنة للمنطقة في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي "عبر وساطة قيادة فرقة حفظ السلام الروسية المتمركزة في ناغورني قره باغ تم التوصل إلى اتفاق بشأن الوقف الكامل لإطلاق النار اعتبارا من اليوم".

    وقالت السلطات الانفصالية إنه "ستتم مناقشة القضايا التي أثارها الجانب الأذربيجاني بشأن إعادة الدمج وضمان حقوق وأمن أرمن ناغورني قره باغ في اجتماع بين ممثلي السكان الأرمن المحليين والسلطات المركزية لجمهورية أذربيجان".

    وكانت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء قالت إن الانفصاليين الأرمن في قره باغ وافقوا على شروط وقف لإطلاق النار اقترحته قوات حفظ السلام الروسية بعد تعرضهم لسلسلة انتكاسات في أرض المعركة على يد جيش أذربيجان.

    والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية إطلاق عملية ضد الإرهاب "بهدف إرساء النظام الدستوري في منطقة قره باغ".

    وأفاد بيان صادر عن الوزارة، أن التوتر تصاعد بسبب إطلاق قوات غير قانونية تابعة لأرمينيا في منطقة قره باغ الأذربيجانية النار بشكل ممنهج على مواقع الجيش الأذربيجاني في الأشهر القليلة الماضية، ومواصلتها زرع الألغام، وقيامها بأعمال تحصينات.

    رئيس أذربيجان إلهام علييف أرمينيا مكافحة إرهاب

    أخبار