الجمعة 21 يناير 2022 02:14 صـ 17 جمادى آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أمريكا الشمالية

    مسلمو أمريكا يحمِّلون ترامب المسؤولية عن اغتيال إمام مسجد

    رابطة علماء أهل السنة

    اتهم مسلمو أمريكا المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بالمسؤولية عن مقتل إمام مسجد ومساعده بمنطقة كوينز بولاية نيويورك الأميركية.

    وكان إمام المسجد مولاما أكونجي وصديقه ثراء الدين يرتديان زياً إسلامياً عندما "اقترب منهما القاتل من الخلف وأطلق النيران" من مسافة قريبة للغاية، كما يقول هينري سوتنر نائب المفتش بقسم شرطة مدينة نيويورك التابع لمكتب تحقيقات جنوب كوينز.

    وكان أكونجي، البالغ من العُمر 55 عاماً والأب لثلاثة أبناء، رجل دين يحترمه الجميع منذ وصوله لمنطقة كوينز من بنغلاديش قبل أقل من عامين. كما توفي مساعده ثراء الدين، البالغ من العُمر 65 عاماً، بعد 4 ساعات تقريباً من الاعتداء.

    وقال مصدر شرطي رفيع المستوى قد صرح بأن الفريق المعني بجرائم الكراهية التابع لمركز شرطة مدينة نيويورك سيتولى التحقيق في الأمر، لكنه "من المبكر للغاية تحديد" الدافع من وراء الاعتداء.

    ووصف أهالي المنطقة الإمام بأنه رجل تقي وعضو محترم في مجتمعهم. وكان أكونجي يرتب للمغادرة إلى بنغلاديش في غضون 10 أيام لحضور حفل زفاف ابنه، وفقاً لما يقوله أحمد زكريا، أحد الأعضاء بالمسجد.

    وقال مصدر شرطي إنه لم يكن هناك أية بلاغات عن وقوع مشاكل خاصة بالمسجد على مر السنوات الماضية.

    وتجمّع عشرات المصلين من المسجد في غضون ساعات عند مسرح الجريمة ليستنكروا مشهد القتل بدماءٍ باردة ويصفوها بأنها جريمة كراهية.

    وقال خير الإسلام الذي يقيم بالمنطقة: "ليس هذا ما اعتدنا عليه في أميركا ... نحن نلوم دونالد ترامب على ما حدث.. إن ترامب ومسرحيته الهزلية هي السبب في خلق شعور الإسلاموفوبيا".

     

    أمريكا المسلمين الاضطهاد العنصرية السود

    أخبار