الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 04:37 مـ 15 صفر 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار ليبيا

    مفتي ليبيا يتهم فرنسا بالتورط في دماء أهل ”درنة” لدعمها حفتر

    رابطة علماء أهل السنة

    اتهم مفتي عام ليبيا الشيخ الصادق الغرياني، فرنسا بالتورط في دماء أهل درنة بدعمها لحفتر، مؤكدا أن "على من يحاصرون درنة إعداد الجواب يوم القيامة إن سألك أطفال درنة فيمَ قتلوا".

    ودعا الغرياني في تصريحات له أذاعتها قناة "التناصح" المحلية في ليبيا، اليوم، أهل ليبيا إلى نصرة أهل درنة كلٌّ بما يقدر، والخروج في مظاهرات لرفع ما وصفه بالظلم عنها.

    وشدد مفتي ليبيا أنه إذا لم يتوقف هذا القصف على مدينة درنة فلا بد من العصيان المدني في كافة أنحاء البلاد.

    واستنكر الغرياني لقاء المسؤولين الليبيين في باريس لأن "الفرنسيين متورطون في دماء أهل درنة بدعمهم حفتر، وأن المبادرة الفرنسية لم تأت بجديد ولن تطبق بنودها".

    يذكر أن لقاء باريس شارك  فيه رئيس المجلس الرئاسي المقترح فائز السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات خالد المشري وقائد عملية الكرامة خليفة حفتر فضلا عن حضور رؤساء دول وحكومات وممثلي 20 دولة من البلدان المعنية بالأزمة الليبية وتنص على إجراء انتخابات قي 10 كانون أول (ديسمبر) المقبل بعد وضع قاعدة دستورية لها.

    وكان المجلس المحلي درنة وجه الأربعاء نداء استغاثة للمنظمات الدولية والحقوقية ومجالس النواب والرئاسي المقترح والأعلى للدولة لوضعهم في صورة الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية التي تنذر بكارثة إنسانية.

    وانطلقت معركة درنة في 3 أيار (مايو) الجاري بين قوات حفتر التي تحاصر المدينة منذ 4 أعوام، و"قوة حماية درنة" (مجلس شورى مجاهدي درنة سابقا)، وهو ائتلاف مكون من ثوار إسلاميين ساهموا في إسقاط نظام معمر القذافي في 2011، ويسيطر على المدينة بكاملها.

    مفتي ليبيا يتهم فرنسا بالتورط دماء أهل درنة لدعمها حفتر

    أخبار