الإثنين 24 يونيو 2019 06:24 مـ 20 شوال 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    رابطة علماء أهل السنّة تستنكر إعدامات تسعة من شباب مصر وتطالب القوى بالتوحد

    رابطة علماء أهل السنة

    رابطة علماء أهل السنّة تستنكر إعدامات تسعة من شباب مصر وتطالب القوى بالتوحد

     

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد،،


    فإن رابطة علماء أهل السنة علمت بتنفيذ حكم الإعدام على تسعة شباب مصريين أبرياء صباح اليوم الأربعاء 20 فبراير 2019م الموافق 15 جمادى الآخرة 1440هـ.

    وقبل أيام أعدمت ثلاثة ثم أعدمت ثلاثة آخرين؛ فضلا عن القتل الدائم للمصريين في سيناء وغيرها، وتجفيف منابع الخير في البلاد والعباد.

    ولا يوجد في الإسلام محرّم ومجرّم أكثر من قتل النفس الإنسانية بغير حق؛ حيث توعد الله فاعلَه بعقوبات لا توجد في جريمة أخرى، قال تعالى: "ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ". [النساء:93].

    وعن ابن عمر - رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يزال المؤمن في فسحةٍ من دينه ما لم يُصب دماً حراماً" رواه البخاري.

    ورابطة علماء أهل السنة إذ تحمل المسئولية الكاملة عن هذه الدماء لسلطات الانقلاب المصري فإنها لا تعفي قوى الثورة في الداخل والخارج، وتناشدهم أن يجنبوا خلافاتهم ويجتمعوا على حقن هذه الدماء ووضع رؤية لمواجهة هذه الجرائم.

    وتدعو الرابطة شعب مصر الأبي أن يعمل لحماية أبنائه، ومقاومة سلطة الانقلاب الظالم بما يمكن من وسائل، وأن يستعينوا بالله ويصبروا فإن العاقبة للمتقي.

     قال تعالى: "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ". [سورة التوبة: 105].

                                                          صدر عن المكتب التنفيذي لرابطة علماء أهل السنة

                                                           الأربعاء: 15 جمادى الآخرة 1440هـ. الموافق 20/2/2019م

    رابطة علماء أهل السنّة تستنكر إعدامات تسعة شباب مصر تطالب القوى التوحد

    الرابطة