الإثنين 24 يونيو 2019 07:08 مـ 20 شوال 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    رابطة علماء أهل السنة : التطبيع مع الاحتلال الصهيوني خيانة

    رابطة علماء أهل السنة

    بيان رابطة علماء أهل السنة بشأن مسارعة الأنظمة العربية للتطبيع مع اليهود بمؤتمر وارسو

     

    الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاةُ والسّلام على سيّدنا محمّد إمام المجاهدين، وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدّين، وبعد:

    في الوقت الذي تتسارع فيه خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني، والسباق المحموم بين الأنظمة العربية لكسب رضا المحتل، ووصف الفصائل المقاوِمة بالإرهاب.

    فإن رابطة علماء أهل السنّة تذكّر هذه الأنظمة بقول الله عز وجل : إنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ( الممتحنة-9-).

    بل إن الله وصف من يهرول لهم بأنه أصبح واحدا منهم، قال تعالى: (۞ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَتَّخِذُوا۟ ٱلۡیَهُودَ وَٱلنَّصَـٰرَىٰۤ أَوۡلِیَاۤءَۘ بَعۡضُهُمۡ أَوۡلِیَاۤءُ بَعۡضࣲۚ وَمَن یَتَوَلَّهُم مِّنكُمۡ فَإِنَّهُۥ مِنۡهُمۡۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ) (المائدة 51)، فمن سارع وطبع مع يهود فهو من الظالمين المنسلخين عن الإسلام.

    وأن ما حدث في مؤتمر وارسو من اجتماع عدد كبير من مسؤولي الدول العربية برئيس وزراء الدولة التي تحتل قدسهم وأرضهم في فلسطين وتقتل أبناءها وتحاصر مدنها وتُهّود القدس وفلسطين، أمر محرّم شرعا.

    فهذا الكيان الغاصب ليس له شرعية، ولا حق له في أرض فلسطين الحبيبة، والمسارعة لكسب رضاه والتطبيع معه، إنما هو إضفاء للشرعية عليه، وتضييع للقضية الفلسطينية، ووقوف صريح مع المحتل الغاصب ضد أصحاب الحق، وتضييع لمقدسات الأمة.

    وتدعو الرابطة المجاهدين في فلسطين إلى الصبر والثبات حتى تحرير آخر شبر من أرض فلسطين الحبيبة، وتذكّرهم بقوله عز وجل : " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" الحج:39-40.

    فاعتصموا بالله ولا تعجزوا ولا تأبهوا لكل هذه المؤامرات التي يديرها العدو الصهيوني مع المتخاذلين من بني جلدتنا.

    وتدعو الرابطة الشعوب المسلمة إلى دعم إخوانهم المجاهدين في فلسطين، كلُ بما يستطيع.

    وأن يتبرّأوا من سياسات هذه الأنظمة التي تتاجر بدماء المسلمين وأرضهم ومقدّساتهم، لأجل البقاء على كراسي الحكم.

    وتدعوا الرابطة علماء الأمة إلى بث الوعي عند الشعوب وتبصيرهم بقضايا أمتهم.

    والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

     

                                                         رابطة علماء أهل السنة

                                                                                                     13/06/1440 هـ - 19/02/2019 م.

     

    رابطة علماء أهل السنة التطبيع الاحتلال الصهيوني خيانة

    الرابطة