الأربعاء 29 يونيو 2022 09:51 مـ 29 ذو القعدة 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار ليبيا

    ليبيا | المشري يدعو المجلس الرئاسي إلى حماية المنطقة الجنوبية

    رابطة علماء أهل السنة

    دعا خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي (نيابي استشاري)، مساء الإثنين، أعضاء المجلس الرئاسي والقيادات الأمنية والعسكرية إلى حماية جنوبي ليبيا من تواجد قوات للمعارضتين التشادية والسودانية وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" وعصابات لتهريب البشر.

    جاء ذلك في خطاب رسمي، حصلت الأناضول علي نسخة منه، وجهه المشري إلى كل من: أعضاء المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش، وزير الدفاع، رئيس الأركان العامة، رؤساء الأركان، رئيس حرس المنشآت النفطية، وأمراء المناطق العسكرية .

    وقال المشري، في خطابه، إن "الاتفاق السياسي الليبي (بين الفرقاء عام 2015) ومبادئه العامة الفقرة (1) تنص على الالتزام بحماية وحدة ليبيا وسيادتها وترابها، وسيطرتها التامة علي حدودها".

    وأضاف أن "الأخبار المتواترة من خلال تقارير الأجهزة الأمنية وتقارير فريق الخبراء التابع لمجلس الأمن المعني بليبيا تشير إلى وجود قوات للمعارضة التشادية والمعارضة السودانية، بما يمس السيادة الوطنية ويسئ للعلاقات مع دول الجوار".

    كما تفيد التقارير، بحسب المشري، بـ"وجود جماعات متطرفة، مثل داعش والقاعدة وغيرها، في الجنوب الشرقي والغربي للبلاد، إلى جانب انتشار عصابات تهريب البشر وعصابات خطف وترويع للمواطنين".

    وختم خطابه بالقول: "يُطلب منكم الالتزام بنص وروح الاتفاق السياسي وحماية السيادة والمواطن والحدود والمنشآت الحيوية".

    ومنذ أسبوعين تشن قوات تابعة لخلفية حفتر، قائد القوات الليبية المدعومة من مجلس النواب المنعقد في طبرق (شرق)، عملية عسكرية ضد "التنظيمات المتطرفة وعصابات التهريب في جنوبي البلاد"، بحسب ما أعلنه المتحدث باسمها العميد أحمد المسماري

    وأضاف المسماري أن العملية العسكرية تهدف أيضا إلى "تأمين مقدرات الشعب من النفط والغاز وفتح كافة الطرق لتأمينها، وفرض القانون ومنع الجريمة وإيقاف الهجرة، التي تهدد الأمن الوطني، وتأمين الشركات النفطية".

    وأعلنت قوات حفتر، يوم الجمعة الماضي، مقتل 3 من عناصر "داعش"، هم: المطلوب لدى الولايات المتحدة الأمريكية، عبد المنعم الحسناوي المكنى "أبوطلحة"، والمهدي دنقو، والمصري عبدالله الدسوقي، خلال عملية نوعية شمال غرب مدينة سبها (جنوب)، التي أعلنت السيطرة عليها قبل يومين .

    وتسيطر قوات حفتر على المناطق الشرقية من ليبيا، ضمن صراع مع حكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

    ولم تدل حكومة الوفاق بأي تصريح بشأن العمليات العسكرية لقوات حفتر في الجنوب، خاصة وأن سبها وبلدات الجنوب الغربي تتبع إداريا لسلطتها، فيما تتقاسم السيطرة عليها عسكريا مع قوات حفتر.

    المصدر : الأناضول

    ليبيا المشري يدعو المجلس الرئاسي حماية المنطقة الجنوبية

    أخبار