الثلاثاء 18 مايو 2021 05:52 مـ 6 شوال 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار اليمن

    اليمن | الإمارات تستعين بالجيش الوطني ضد الحوثيين لحين تشكيل قيادة يمنية وفق شروطها

    رابطة علماء أهل السنة

    أطلق التحالف العربي، السعودية والإمارات، يوم الأربعاء الماضي، عملية "النصر الذهبي" للسيطرة على مطار الحديدة ومينائها من قبضة مسلحي الحركة الحوثية.

    وتحاول الإمارات أن تصنع قيادة جديدة متمثلة في طارق صالح ابن شقيق الراحل على عبد الله صالح، لتكون قيادة بديلة عن الحكومة الشرعية، ولتنفذ هذه القيادة الجديدة سياسات الإمارات في التحكم في ميناء الحديدة، كما تم في مدينة عدن، والسيطرة على سياسات وثروات اليمن.

    ووفقا لهذه الأهداف، فالاستعانة بالجيش الوطني والمقاومة ضد الحوثيين ما هي إلا خطوة مرحلية للقضاء على الحوثيين، وتمكين القيادة الجديدة، وإقصاء الإسلاميين وحصرهم في إقليم سبأ (مأرب وما حولها ) ليسهل القضاء عليهم  بعد زوال مليشيات الحوثي.

    في ظل كل هذه الصراعات والأجندات الخاصة، الخاسر الوحيد هو الشعب اليمني، حيث أسفر النزاع في اليمن عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني، وجرح مئات الآلاف الآخرين، فيما تشير الأمم المتحدة إلى حاجة أكثر من 22 مليون يمني لمساعدات عاجلة.

    إلا أن كل هذه الخسائر لا تعني الإمارات والسعودية في شيء، فهم لا يرون غير الأوامر الصادرة لهم ممن يسيّر الحروب الدائرة في كل الدول العربية، آملين في نفس الوقت تحصيل أكبر قدر من المكاسب المادية والمعنوية، والحفاظ على السلطة.

    اليمن السعودية الإمارات الحوثيين الحديدة التحالف الجيش الوطني هادي

    أخبار