الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 02:57 صـ 2 جمادى أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين | حركة ”حماس”: أمريكا تُدرك أنه لا يوجد أي طرف فلسطيني يقبل بخطتها

    رابطة علماء أهل السنة

    اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، موسى أبو مرزوق، أن أسباب التمهل الأمريكي في طرح خطته، تكمن في إدراك واشنطن أنه لا يوجد أي طرف فلسطيني يمكن أن يقبل بها، أو بما تسرب عنها.

    وأضاف أبو مرزوق في تصريحات صحفية له الثلاثاء، أن "إسرائيل لا تريد أن تلزم نفسها باتفاقات مكتوبة، وواشنطن التي تتبنى الموقف الإسرائيلي لا تريد التسرع بالخروج بصفقة مكتوبة".

    وأوضح أن الخطة الأمريكية ما زالت محاطة بالكتمان، ولم تبلغ واشنطن أي طرف بتفاصيلها، بما في ذلك الجانب الروسي والأطراف الإقليمية.

    وجدد القيادي في حماس، التأكيد على أنه لا يمكن التفريط بوحدة الضفة الغربية وقطاع غزة، مستطردًا: "حل غزة مرفوض بكل الأشكال التي يتم التداول بشأنها، بما في ذلك عبر آلية توسيع القطاع جنوبًا ليشمل أراضي من مصر الشقيقة".

    وقال موسى أبو مرزوق، إن حركة حماس تعمل لحشد كل الإمكانات والعلاقات مع الأطراف المهمة، وبينها روسيا، لمواجهة هذا التوجه.

    ونوه إلى أن الروس قادرون على لعب دور مهم ومحوري لأنهم حافظوا على علاقات مع كل الأطراف.

    ومن الجدير بالذكر أن وفدًا من حركة "حماس"، يرأسه موسى أبو مرزوق، كان قد أجرى جلسة محادثات مع ميخائيل بوغدانوف؛ نائب وزير الخارجية الروسي ومبعوث الرئيس لشؤون الشرق الأوسط، أمس الإثنين.

    وبيّن أبو مرزوق في تصريحات لـ "الشرق الأوسط اللندنية"، أن جلسة المناقشات تناولت كل الموضوعات المتعلقة بفلسطين؛ الخطة الأمريكية (التي من المتوقع أن يتم إعلانها قريبًا)، مسيرات العودة، ملف الوحدة، ضرورات ترتيب مسألة الخلافة الفلسطينية في إطار التماسك الفلسطيني، مواجهة التعنت الإسرائيلي، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية مع روسيا، وموضوع المساعدات لغزة، والوضع الإقليمي عمومًا.

    وكان ميخائيل بوغدانوف، قد صرّح بأن "الولايات المتحدة عاجزة عن تسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بمفردها"، وأن الأمريكيين "لو كانوا قادرين على ذلك، لتحقق الأمر منذ زمن".

    وذكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن "وفدًا قياديًا" قد وصل أمس الإثنين، إلى العاصمة الروسية "موسكو"؛ ضمن زيارة رسمية، لعقد عدة لقاءات مع مسؤولين روس.

    وأضافت في بيان لها، أن الوفد سيجري اليوم لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والمسؤولين في وزارة الخارجية الروسية (دون الكشف عن مزيد من التفاصيل).

    وقد جددت حركة "حماس"، التأكيد على موقفها الرافض لـ "صفقة القرن". وصرّح المتحدث باسمها، سامي أبو زهري، في تغريدة له على حسابه في تويتر، "لا تغيير على موقف حركة حماس الرافض لصفقة القرن".

    وأضاف أبو زهري: "من يتحمل المسؤولية عن محاولات الاستغلال الأميركي لظروف غزة هو عقوبات السلطة والتي لا تقل بشاعة عن الحصار الإسرائيلي".

    و"صفقة القرن" هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية، تمهيدًا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية وإسرائيل، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

    وترفض القيادة الفلسطينية "صفقة القرن"، كما ترفض أي انفراد أمريكي في الوساطة في عملية السلام المنهارة أصلا، عقب إعلان الرئيس الأمريكي، 6 كانون أول/ديسمبر 2017، اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل.

    فلسطين حركة حماس أمريكا تُدرك طرف فلسطيني يقبل بخطتها

    أخبار