الأحد 19 مايو 2019 01:28 مـ 14 رمضان 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار ليبيا

    ليبيا | قصف عنيف على طرابلس وإغلاق مطار معيتيقة

    رابطة علماء أهل السنة

    أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بتعرض وسط العاصمة طرابلس لقصف صاروخي شديد نفذته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بينما أعلنت سلطات مطار معيتيقة الدولي شرقي العاصمة إغلاق مجاله الجوي. ونفذت قوات حكومة الوفاق الوطني غارات جوية على قوات حفتر في غريان جنوب العاصمة.

    ونقل المراسل عن مصادر محلية أن منطقة السبعة وسط طرابلس تعرضت لقصف بالصواريخ، إضافة إلى مناطق أخرى في ضواحي المدينة.


    وقال شاهد عيان للجزيرة إنه شاهد الصواريخ من جهة البحر تتجه إلى وسط طرابلس، في حين نقلت وكالة رويترز أن دوي انفجارات ونيران مدافع مضادة للطائرات سمعت في مناطق بطرابلس في ساعة متأخرة من مساء السبت.

    وقال مراسل رويترز وسكان آخرون إنهم شاهدوا طائرة مسيرة أو طائرة تطلق النار، ولكن لم تتوافر تفاصيل أخرى.

    وتنفذ قوات حفتر منذ الرابع من أبريل/نيسان الحالي هجوما على طرابلس بذريعة "محاربة الجماعات الإرهابية"، وذلك في وقت كانت الأمم المتحدة تستعد فيه لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية بين يومي 14 و16 من الشهر الجاري، ضمن خريطة طريق أممية لإيجاد حل للأزمة الليبية.

    مطار معيتيقة
    وبسبب إجراءات تتعلق بالسلامة الجوية، أعلنت مصلحة الطيران المدني إغلاق المجال الجوي لمطار معيتيقة الدولي حتى إشعار آخر.

    وقال الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق محمد قنونو إن طائرات الجيش قصفت عدة مواقع تابعة لقوات حفتر في منطقة غريان جنوب غرب طرابلس، وقاعدة الوطية الجوية غربي ليبيا.

    وأضاف قنونو أن قوات الوفاق بسطت سيطرتها الكاملة على منطقة السواني وكوبري الزهراء جنوب غربي طرابلس، إضافة إلى تحقيقها تقدما في محوري عين زارة ووادي الربيع جنوبي العاصمة.

    مقاتلون من مصراتة تابعون لقوات حكومة الوفاق في منطقة خلة فرجان جنوبي طرابلس (رويترز)

     

    منطقة الطويشة
    وكانت قوات الوفاق قد أعلنت سيطرتها على منطقة الطويشة وتضييق الخناق على قوات حفتر في محيط مطار طرابلس جنوبي العاصمة. كما أفادت مصادر بأن اشتباكات عنيفة بالمدفعية الثقيلة دارت بين الطرفين في محور "قصر بن غشير".

    وقد أكدت مواقع موالية لحفتر مقتل 15 من قواته في معارك طرابلس أمس السبت، بينهم القائد الميداني عمر بوشرادة الزوي.

    كما قالت مصادر في ليبيا للجزيرة إن حفتر أصدر أوامر لكتيبة "سبل السلام" المنتسبة للتيار السلفي المدخلي والمتمركزة في مدينة الكفرة جنوب شرقي ليبيا، بالتوجه إلى غريان للمشاركة في الهجوم على طرابلس.

    وفي سياق متصل، طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج مجلس الأمن بإرسال لجنة تقصي حقائق للتحقيق فيما سماها "خروقات وانتهاكات" لقوات حفتر في طرابلس وغيرها من المناطق.

    واتهم السراج في بيان قوات حفتر بقتل المدنيين وتهجيرهم واستخدام الأطفال في القتال، وقصف الأحياء السكنية ومطار طرابلس المدني، إضافة إلى قصف المدارس وسيارات الإسعاف والمستشفيات.

    واعتبر السراج ما أعلنه أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر بشأن مشاركة طائرات وصفها "بالصديقة" في الغارات على طرابلس وضواحيها، اعتداء على سيادة ليبيا ومشاركة صريحة فيما وقع من انتهاكات.

    ذخيرة مصرية
    وقالت مصادر عسكرية ليبية للجزيرة إن قوات الوفاق أثناء اقتحامها مواقع لقوات حفتر في محوري عين زارة ووادي الربيع جنوبي طرابلس، عثرت على صناديق ذخيرة مصرية تحوي طلقات لأسلحة خفيفة ومتوسطة، مدون عليها اسم شركة هندسية مصرية لتصنيع الذخيرة.

    في غضون ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية سقوط 220 قتيلا و1066 جريحا، إضافة إلى نزوح أكثر من 18 ألف شخص، منذ بدء الهجوم على طرابلس.

    المصدر : الجزيرة

    ليبيا قصف عنيف طرابلس إغلاق مطار معيتيقة

    أخبار