السبت 18 يناير 2020 01:21 مـ 22 جمادى أول 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فلسطين ... سلطات الاحتلال تُخطر بهدم 3 منازل في ”قلنسوة”

    رابطة علماء أهل السنة

    أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، بهدم 3 منازل فلسطينية في منطقة الحي الشرقي بمدينة قلنسوة داخل فلسطين المحتلة عام 48.

    وذكرت مصادر محلية، أن المنازل الثلاثة المهددة بالهدم تعود لـ: محمد عودة، إسماعيل واوية، وعبد الحكيم حمودة. منوهة إلى "خشية" الأهالي هدم المنازل بعدما انتهت فترة تجميد أوامر الهدم قبل نحو شهر.

    وقال محمد عودة، إن جنود الاحتلال قاموا بالتجول في الحي، والدخول إلى البيوت المهددة بالهدم، وإخطارنا بتنفيذ هدم المنازل قريباً.

    وأضاف: "لم يتبق أمامنا أي مسار آخر، كل الخيارات استنفذناها، القضائي والجماهيري والسياسي، ونحن في قلق شديد من أن تداهمنا الجرافات وتهدم بيوتنا في أي لحظة".

    وتابع: "هذه الفترة هي من أصعب الفترات التي تمر علينا في قضيتنا، نحن أمام معركة في كل الجوانب، نحتاج إلى وقفة قوية وموحدة للتصدي للهدم الوشيك".

    يذكر أن آليات الاحتلال هدمت 11 منزلًا ومنشأة خلال عام 2017، فيما لا يزال شبح الهدم يهدد أكثر من 50 منزلاً، في قلنسوة (وسط فلسطين المحتلة 48)، فيما لا يزال العشرات ينتظرون البتّ في قضايا منشآتهم في أروقة المحاكم الإسرائيلية.

    ويعاني فلسطينيو الداخل، الذين يشكلون نحو 20 في المائة من السكان داخل الأراضي المحتلة عام 1948، من سياسة تمييز عنصري من جانب السلطات الرسمية الإسرائيلية وغير الرسمية، وتظهر هذه السياسة بشكل خاص في مجالي الإسكان الوظائف.

    وينحدر "فلسطينيو 48"؛ الذين يقدر عددهم اليوم بـأكثر 1.8 مليون نسمة، من 160 ألف فلسطيني لم يغادروا أراضيهم بعد احتلال فلسطين من قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1948.

    فلسطين سلطات الاحتلال هدم 3 منازل قلنسوة