الأحد 31 مايو 2020 11:18 صـ 8 شوال 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... هنية: لن تفلح كل محاولات الاحتلال في تغيير هوية أرضنا

    رابطة علماء أهل السنة

    أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن كل محاولات الاحتلال الإسرائيلي، الهادفة إلى تغيير هوية الأرض الفلسطينية "لن تفلح"، وأنها ستبقى عنوانًا للنضال المشروع على كل الصعد والمستويات، وبشتى الأساليب.

    جاء ذلك في كلمة لرئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية، بمناسبة الذكرى الـ44 لـ"يوم الأرض"؛ الذي يوافق 30 آذار/مارس من كل عام.

    وقال هنية: "نحيي يوم الأرض والبشرية جمعاء تحت وطأة فيروس كورونا، وأصبحت القوى الكبرى أسيرة القدر الإلهي، وتنتظر المصير الذي سيقدره الله جل في علاه".

    وأكد أن شعبنا البطل الذي تمرَّس على مواجهة الصعاب والتحديات، وتقلب على جمر الاحتلال الذي لا يقل فتكًا من كورونا نفسه لقادر على مواجهة ذلك، وسيخرج من هذه المحنة أشد إيمانًا، وأقوى عزمًا وإرادة، كما نتذكر أسرانا الأبطال الذين يعيشون في سجون المحتل البغيض، ونجدد معهم العهد نحو تحريرهم وكسر قيدهم بعزة وإباء".

    وأشار هنية إلى أن مناسبة "يوم الأرض" تذكرنا بأن فلسطين كلها من النهر إلى البحر، ومن رأس الناقورة إلى أم الرشراش، هي أرض واحدة غير قابلة للتجزئة ولا للبيع أو المساومة، فكل حبة تراب فيها روتها دماء الشهداء الزكية".

    وأضاف "كما تذكرنا مناسبة (يوم الأرض) أن صفقة ترمب ومحاولاته البائسة لمنح شرعية زائفة لهذا المحتل البغيض على أي جزء من أرضنا لن تجدي نفعًا، ولن تثني شعبنا عن مواصلة طريقه ونضاله المشروع لاستعادة كامل حقوقه".

    وشدد على أن "شعبنا سيبقى موحدًا مهما حاولوا أن يفرقوا ويقسموا ويقطعوا أوصال الجغرافيا، فالإنسان الفلسطيني يعرف اتجاهه في كل مكان، ووجهته الدائمة نحو الأرض والوطن والمقدسات".

    وقال: "البوصلة ستبقى تتجه نحو فلسطين التي نعرفها جميعًا، ونتمسك بها، ونبذل الغالي والنفيس في سبيل تحريرها ورفعتها وعزتها".

    وجدد هنية التأكيد على عهد حركة "حماس" في التمسك بحقوق شعبنا، ودعم نضاله بكل أشكاله من أجل العودة والتحرير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على ترابنا الغالي.

    واختتم كلمته بالقول: "يقيننا يزداد يومًا بعد يوم بأن ساعة النصر باتت قريبة، وأن نهاية هذا الاحتلال المجرم قد أزفت، وأن أبناء أمتنا الغراء ما زالوا ثابتين ومساندين، ومعنا كذلك كل أحرار العالم ومناضليه".

    ويحيى الفلسطينيون في الـ30 من مارس / آذار، من كل عام ذكرى "يوم الأرض"، الذي تعود أحداثه لعام 1976 حيث صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساحات شاسعة من أراضي الفلسطينيين في الداخل المحتل، وهو ما تسبب بمظاهرات أدت لارتقاء شهداء وجرحى.

    فلسطين الاحتلال هنية هوية الأرض

    أخبار