السبت 24 أكتوبر 2020 08:19 مـ 7 ربيع أول 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    كورونا ... حالات جديدة بالصين ونكبة أميركا تتفاقم وأوروبا تتجاوز الأيام العصيبة

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت الصين صباح اليوم الأحد عن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا لأشخاص لم يسافروا خارج البلاد. وفي حين استمرت مؤشرات التعافي في دول أوروبية، تجاوزت الإصابات في الولايات المتحدة 1.3 مليون.

    وقد أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية في الصين تسجيل 14 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وهذه أكبر حصيلة يومية تسجلها الصين منذ 28 أبريل/نيسان الماضي.

    وأوضحت اللجنة أن من بين الحالات الجديدة اثنتين واردتين من الخارج، في حين كانت الحالات الـ12 منقولة محليا، من ضمنها 11 حالة في إقليم جيلين شمالي شرقي الصين.

    وقالت اللجنة أيضا إنه تم تسجيل 20 إصابة جديدة دون أعراض. وأضافت أنه لم يتم تسجيل حالة وفاة.

    وأضافت اللجنة أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الصين بلغ 82,901 حالة، في حين استمر عدد الوفيات دون تغيير عند 4633 حالة.

    من ناحية أخرى، أقرت الصين بأن وباء كورونا كشف عن ثغرات في نظام الرعاية الصحية بالبلاد، وتعهدت بإصلاحها.

    وتواجه الصين انتقادات في الداخل والخارج بشأن تعاملها مع الفيروس الذي نشأ في مدينة ووهان وسط البلاد أواخر العام الماضي، غير أن بكين تنفي التقصير في مكافحة الوباء أو إخفاء معلومات عنه، وهي تهمة نسبتها إليها قوى غربية.

    وأقر مدير اللجنة الصحية الوطنية في الصين لي بين يوم السبت بأن نظام الرعاية الصحية لم يكن مستعدا بالشكل المناسب.

    وقال لي في إيجاز صحفي إن "تفشي فيروس كورونا المستجد كان اختبارا كبيرا كشف أن الصين لا تزال لديها ثغرات في النظام الرئيسي للوقاية من الأوبئة ومكافحتها، وفي أجهزة الرعاية الصحية وسواها من سبل مواجهة الأزمات".

    يشار إلى أن فيروس كورونا ظهر لأول مرة في مدينة وهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتفشى لاحقا في مختلف أرجاء العالم.

    ولا يزال الفيروس المسبب لوباء كوفيد-19 ينتشر شرقا وغربا، وقد تجاوز عدد الإصابات المؤكدة عالميا 4 ملايين حالة، توفي منها أكثر من 277 ألفا، وتماثل للشفاء 1.34 مليون مصاب.

    وبدأ العد العكسي في دول أوروبية كبرى للشروع في تخفيف إجراءات الحجر الشامل التي فرضت قرابة شهرين للحد من تفشي فيروس كورونا.

    مرحلة 1 بإسبانيا
    وفي إسبانيا يستعد نحو 51% من السكان للانطلاق غدا الاثنين في "المرحلة 1" من خطة تخفيف من أربع مراحل بعد أن ارتأت الحكومة أن المناطق التي يقيمون فيها حققت المعايير اللازمة.

    وفي المناطق التي سجلت انخفاضا في الإصابات مثل جزر الكناري وجزر البليار، ستفتح الحانات والمطاعم والمقاهي أمام عدد محدود، وستفتح المتاحف وصالات الألعاب الرياضية والفنادق لأول مرة منذ ما يقارب شهرين.

    أما أكبر مدينتين في البلاد -وهما مدريد وبرشلونة- فلم تحققا المعايير المطلوبة لتخفيف القيود، وستبقيان في المرحلة صفر.

    وستظل الحكومة تشجع العمل من المنزل كلما أمكن، وستضع الشركات مواعيد مختلفة لبدء وانتهاء أوقات العمل لضمان التباعد الاجتماعي.

    وأعلنت السلطات الصحية الإسبانية السبت انخفاض عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا إلى ثاني أدنى مستوياته منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

    وقالت وزارة الصحة إنه سُجلت 179 وفاة انخفاضا من 229 في اليوم السابق، وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 26 ألفا و478 حالة.

    تراجع الوفيات بفرنسا
    وفي فرنسا، أعلنت وزارة الصحة السبت تسجيل 80 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا خلال 24 ساعة، وهي أقل حصيلة وفيات في البلاد منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي.

    وتراجعت أرقام المرضى في غرف العناية الفائقة أيضا، حيث تم إدخال 38 مريضا فقط إليها خلال 24، داعية إلى مواصلة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

    وتبدأ السلطات الفرنسية تخفيف إجراءات الحجر العام يوم الاثنين، غير أن مجلس النواب صوّت لصالح تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد حتى 10 يوليو/تموز المقبل.

    وتسمح حالة الطوارئ بفرض قيود على الحريات وإنشاء "نظام جمع معلومات" مثير للجدل لرصد المصابين بكوفيد-19 والأشخاص الذين يخالطونهم.

    وأعلنت شركة الطيران الفرنسية "إير فرانس" أنها ستقوم بدءا من الاثنين بقياس درجة حرارة ركابها.

    تحسن في إيطاليا
    وفي إيطاليا، أعلنت وكالة الحماية المدنية السبت تسجيل 194 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة مقارنة مع 243 وفاة في اليوم السابق.

    وتراجعت حالات الإصابة الجديدة أيضا إلى 1083 انخفاضا من 1327 حالة سجلت يوم الجمعة.

    وذكرت الوكالة أن إجمالي عدد الوفيات بالمرض في إيطاليا بلغ 30,395، وهو ثالث أعلى رقم في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

    وبلغ عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في إيطاليا 218,268 حالة، وهي ثالث أكبر حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة وإسبانيا.

    في الأثناء، دعا رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي إلى جانب رؤساء المؤسسات الأوروبية الثلاث، إلى التضامن للخروج من أزمة وباء كورونا بحال أكثر قوة، وذلك في فيديو نشر السبت على تويتر بمناسبة يوم أوروبا.

    ووصفت الرسالة بأنها مبادرة غير مسبوقة، إذ يظهر في الفيديو -الذي يستغرق أقل من ست دقائق- جميع القادة موجهين رسالة متفائلة، على الرغم من تباينات وخلافات أحدثتها الأزمة في أوروبا.

    وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -التي ستتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في يوليو/تموز المقبل- إن "هدفنا أن تخرج أوروبا من فيروس كورونا وأزمة كوفيد-19 بحالة أقوى".

    المحنة متسمرة بأميركا
    من جانبها، سجّلت الولايات المتّحدة مساء السبت 1568 وفاةً جديدة جرّاء فيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي عدد وفيّات الجائحة في البلاد إلى 78 ألفاً و746، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

    وبحسب الجامعة بلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة 1,309,164 إصابة.

    وأعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو السبت وفاة ثلاثة أشخاص في تاريخ لم يحدده بمرض التهابي عوارضه قريبة من "مرض كاواساكي" المرتبط على الأرجح بكوفيد-19.

    وكان كومو أعلن قبل يوم وفاة شخص بهذا المرض. وكتب الحاكم "على الرغم من أنّ هذا نادر، فإننا نحض الأهالي على اليقظة".

    عربيا، أعلنت وزارة الداخلية السعودية رفع الإجراءات الاحترازية عن عدد من الأحياء في المدينة المنورة اعتبارا من السبت، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

    وفي الأثناء، قالت وزارة الصحة بالمملكة إنها سجلت 1704 إصابات جديدة بكورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 37 ألفا و136 حالة، كما سجلت 10 وفيات جديدة ليصل العدد الإجمالي إلى 239 وفاة.

    كورونا إصابات وفيات أمريكا أسبانيا فرنسا إيطاليا الصين

    أخبار