الأحد 28 نوفمبر 2021 02:53 صـ 22 ربيع آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار سوريا

    سوريا: مدنيون يواصلون العودة إلى تل أبيض المحررة من الإرهاب

    رابطة علماء أهل السنة

    يواصل أهالي مدينة تل أبيض السورية، العودة إلى بيوتهم مع مرور عام على تطهيرها من الإرهاب ضمن عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان التركي والوطني السوري.

    وكان الآلاف من أهالي المدينة (شمال) غادروها هربا من تنظيمات "داعش" و"ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية التي سيطرت على المدينة لأكثر من 5 سنوات.

    ولجأ قسم من هؤلاء الأهالي إلى تركيا، فيما نزح قسم آخر إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري بريف حلب الشمالي.

    ومع تحرير المدينة من "ي ب ك" قبل عام، بدأت عودة الأهالي إليها، وارتفعت معدلات العودة مع حالة الاستقرار والانتعاش الاقتصادي، التي تعيشها المدينة منذ تحريرها بدعم من تركيا.

    والتقى مراسل "الأناضول" مع عدد من العائدين إلى ديارهم؛ الذين أعربوا عن سعادتهم بالعودة إلى مدينتهم التي نشأوا وترعرعوا فيها.

    وقال محمد خلف، أحد العائدين، إنه فر من تل أبيض عام 2014 هربا من تنظيم "داعش"، واستقر في مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في ريف حلب الشمالي.

    وأوضح خلف، أنه بقي 5 سنوات في أعزاز، معربا عن سعادته بالعودة إلى مدينته بعد أن حررها الجيشان التركي والوطني السوري من الإرهاب.

    وأشاد خلف بتحسن الخدمات في المدينة؛ حيث تم توفير جميع احتياجاتها من الماء والكهرباء.

    من جانبه، قال أحمد حفيان، إنه غادر المدينة بعد سيطرة "ي ب ك" عليها عام 2015؛ حيث نزح إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي.

    وأعرب حفيان، وهو أب لـ5 أطفال، عن سعادته بالعودة إلى مدينته، متوجها بالشكر إلى تركيا التي أسهمت في تحريرها.

    وأضاف حفيان: "عندما عدت إلى منزلي وجدت أن ي ب ك قد دمرته؛ فأصبت بجلطة من حزني عليه ما تسبب بثقل في لساني وصعوبة بالتكلم، والآن أعيش في بيت أخي، وأرجو من تركيا وفاعلي الخير أن يساعدوني في ترميم منزلي".

    وتحدث إسماعيل، ابن أحمد حفيان، قائلا: "لم أر أبناء عمومتي الذين لجوؤا إلى أوروبا قبل 6 سنوات، وأتمنى أن يعودوا قريبا، ونبني بيوتنا المدمرة من جديد".

    وائل حمدو، رئيس المجلس المحلي لمدينة تل أبيض، أكد، من جانبه، أنه يتم تأمين احتياجات المدينة من الماء والكهرباء والخبز.

    ولفت، في تصريحات للأناضول، أن تل أبيض تعيش حالة من الاستقرار الأمني بفضل جهود قوات الأمن.

    وأشار حمدو إلى أن العودة الطوعية والآمنة إلى المدينة بدأت بعد عملية "نبع السلام"؛ حيث بلغ العائدون نحو 5 آلاف مدني، وهذا العدد سيزداد مع زيادة الخدمات.

    سوريا مدنيون العودة تل أبيض المحررة الإرهاب

    أخبار