السبت 23 أكتوبر 2021 08:17 صـ 16 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    رابطة علماء أهل السنة تدين عقد مؤتمر أكاديمي في تركيا يشارك فيه الصهاينة

    رابطة علماء أهل السنة

    بيان رابطة علماء أهل السنة بشأن عقد مؤتمر أكاديمي في تركيا يطبع مع الصهاينة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد


    فإن رابطة علماء أهل السنة تابعت باهتمام إعلان مجلة الدراسات اليهودية والإسرائيلية "اسرائيليات" اعتزامها عقد المؤتمر الدولي الرابع للدراسات الإسرائيلية واليهودية إلكترونيا وذلك في الفترة 07-10 كانون الأول "ديسمبر" 2020م، وهو مؤتمر يندرج تحت التّطبيع الأكاديمي، ويشترك فيه أكاديميّون صهاينة من جامعات الكيان الصّهيوني وأكاديميون من الجامعات التركيّة، بالإضافة إلى دعوة السفير الصهيوني في أنقرة.


    والرابطة إذ تعلن أسفها لذلك، وتنكر بل ترفض هذه الخطوة التطبيعية التي تكررت من قبل، فإنها تبين الآتي:


    أولا: رابطة علماء أهل السنة هيئة علمية علمائية مستقلة، وقد أخذت على نفسها العهد أن تبين الحق للأمة، ولا تؤخر بيانه عن وقت الحاجة إليه، وأيا كان مصدر التطبيع فإن الرابطة ترفضه شرعا، وتعتبره خيانة كبرى لعقيدة هذه الأمة وشريعتها وحضارتها؛ استنادا للنصوص الشرعية الكثيرة التي تؤكد طبيعة التعامل مع المعتدين والمحتلين، وأن الواجب أمامهم هو الجهاد حتى التحرير الكامل، وليس إقامة علاقات تطبيعية من شأنها الاعتراف بهم واستمرار جرائمهم.


    ثانيا: أن الأكاديميين سواء أكانوا مسلمين أم غير مسلمين من غير الصهاينة لا يجوز لهم المشاركة في هذه المؤتمرات، ومن ثم وجب عليهم قبل غيرهم – وهم صفوة الناس في المجتمعات – أن يجعلوا الاحتلال وما والاه محاصرا، ولا يجوز أن يفسح أمامه المجال ليصبح جزءا من جسد الأمة.


    ثالثا: أن هذه الخطوة التطبيعية على المستوى الأكاديمي تعد تفريطا في دماء الإخوة الأتراك الذي قضوا في سفينة "مرمرة" جراء الاعتداء الصهيوني عليها، وقد خرجوا في أداء واجب شرعي وإنساني، ويعتبر تنكرًا لها، واستفزازا لشرئح واسعة من الشعب التركي مما سيؤثر على السلم الاجتماعي في جمهورية تركيا، ومن المقرر أن الوفاء لدماء الشهداء واجب شرعي وإنساني.


    رابعا: مقاطعة هذا المؤتمر وعدم المشاركة فيه واجب شرعي وإنساني ووطني، والأولى بالجهة الداعية لهذا المؤتمر أن تعلن إلغاءه، أو تقصره على غير الصهاينة المعتدين. والله حسبنا ونعم النصير.

    رابطة علماء أهل السنة
    21 ربيع الآخر 1442هجري - 06 ديسمبر 2020 ميلادي

    رابطة علماء أهل السنة تدين التطبيع مؤتمر

    الرابطة