الثلاثاء 18 مايو 2021 04:08 مـ 6 شوال 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... مخطط استيطاني لتسيير قطار يربط مستوطنات شمالي الضفة بـ ”تل أبيب”

    رابطة علماء أهل السنة

    كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن مخطط استيطاني لإقامة سكة قطار خفيف يربط المستوطنات اليهودية في شمال الضفة الغربية المحتلة، بمدينة تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة عام 48).

    ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية الصادرة اليوم الخميس، عن وزيرة المواصلات الإسرائيلية قولها "إن وسيلة النقل الجديدة التي تم جلبها إلى (إسرائيل) للعمل كجزء من مشروع سكة ​​حديد غوش دان (منطقة المركز التي تضم تل أبيب الكبرى) الخفيفة ستنقل فعليًا إلى منطقة السامرة (الاسم التوراتي لشمال الضفة الغربية، وتربط مفرق تابواح (حاجز زعترة جنوب نابلس) بتل أبيب".

    وأشارت إلى أن ريغيف اتخذت هذا القرار، دون إجراء مناقشة مع المهنيين ودون تخصيص ميزانية لذلك.

    وبيّنت أنه في الأسبوع الماضي، وصلت أولى عربات "القطار الخفيف" إلى ميناء أشدود في جنوب فلسطين المحتلة عام 48، وهو مزيج من سكة حديدية خفيفة وحافلات يمكن أن تحمل ما يصل إلى 500 راكب.

    وأضافت أنه تم نقل القطار إلى (إسرائيل) قبل تشغيله على الخط الحراري للقطار الخفيف في منطقة "غوش دان"، والذي من المفترض أن يربط مدن اللد والرملة و"ريشون لتسيون".

    لكن المثير للدهشة - بحسب الصحيفة - وعلى عكس موقف المهنيين في مكتبها، أعلنت وزيرة المواصلات ميري ريغيف أمس (الأربعاء) أن وسيلة المواصلات ستعمل في السامرة، وستربط مفرق "تبواح" بـ "تل أبيب"، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ هذه الخطوة من قبل ريجيف قبل أيام قليلة من الانتخابات.

    ولدى وصول القطار إلى ميناء أشدود ، سارعت الوزيرة ريغيف لالتقاط صورة لها بجانبها .

    وقالت الصحيفة: إنه بينما يعاني الإسرائيليون في منطقة المركز من ازدحامات مرورية، إلا أن ريغيف قررت إعطاء المستوطنات الأولوية.

    يشار إلى أن الاحتلال شرع في الشهور الأخيرة، بعمليات تجريف في مناطق شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية المحتلة، بهدف شق شوارع التفافية، لربط المستوطنات الإسرائيلية الموجودة في الأراضي الفلسطينية بعضها ببعض وربط كل منها بدولة الاحتلال، بالإضافة إلى تسهيل تنقلات نحو مليون مستوطن إلى الضفة الغربية المحتلة كما اعلن عن ذلك قادة المستوطنين مؤخرا.

    وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية المحتلتين غير قانونية، بموجب القانون الدولي، وعقبة رئيسية أمام السلام لأنها مقامة على أراض يرى الفلسطينيون أنها جزء من دولتهم المستقبلية.

    فلسطين المستوطنات قطار تل أبيب مخطط استيطاني

    أخبار