الإثنين 27 سبتمبر 2021 01:10 مـ 19 صفر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... الاحتلال يُصعّد ضد غزة ويرفض دخول الأموال القطرية النقدية للقطاع

    رابطة علماء أهل السنة

    واصلت حكومة الاحتلال الإسرائيلي ضغوطاتها على غزة برفض إدخال الأموال القطرية النقدية للقطاع، واقتراح استبدالها بقسائم غذائية، كما جددت رفضها بدء إعمار القطاع دون عودة أسراها لدى حركة "حماس".

    ونقلت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن ما يسمى وزير الأمن الداخلي عومر بارليف، قوله: "لن تدخل الأموال القطرية إلى غزة كدولارات في حقائب تذهب مباشرة إلى حماس"، على حد زعمه.

    وأضاف: "ستعمل الآلية إلى حد كبير من خلال الأمم المتحدة، وستدخل على شكل قسائم غذائية أو مساعدات إنسانية، وليس نقدًا".

    وحتى الآن كانت أموال المنحة القطرية تصل الى الفقراء في غزة على شكل دفعة نقدية قيمتها 100 دولار شهريا.

    وكانت حكومة الاحتلال ضغطت، بعد الحرب الأخيرة على غزة، إدخال الأموال القطرية، من خلال السلطة الفلسطينية أو بواسطة منظمات دولية، على أن يتم إيداعها مباشرة في الحسابات المصرفية للهيئات الحكومية، دون أن تُدفع نقدا.

    من جهته قال وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، "أقول لسكان غزة: لقد تغير الواقع، أفعالنا وأفعالكم ستملي الواقع".

    وأضاف، خلال جولة في تجمعات إسرائيلية في غلاف قطاع غزة، "إذا لزم الأمر سنواصل استخدام النمط العسكري".

    وتابع غانتس، بحسب هيئة البث الإسرائيلية، "سنسمح بتطوير قطاع غزة فقط بعودة الإسرائيليين.

    وتوجد في غزة، لجنة قطرية لإعادة الإعمار، تقدم أدوارا كبيرة في تنفيذ مشاريع تخدم أهالي القطاع، وتخفف من آثار الحصار المفروض عليه منذ سنوات.

    وفي كانون ثاني/يناير الماضي، أصدر أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، تعليمات بتخصيص منحة مالية بقيمة 360 مليون دولار، لدعم غزة، يتم صرفها على مدار عام 2021.

    كما أعلن أمير قطر في 26 أيار/ماضي الماضي، تقديم نصف مليار دولار دعما لإعادة إعمار غزة المتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

    ويعيش في القطاع، ما يزيد عن مليوني فلسطيني، يعانون أوضاعا اقتصادية ومعيشية متردية للغاية، جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 2006.

    فلسطين الاحتلال غزة الحصار اقتصاد مساعدات قطر السلطة

    أخبار