السبت 4 ديسمبر 2021 08:36 صـ 28 ربيع آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    الجزائر.. مصرع 25 عسكريًا بحرائق يرجح أنها مفتعلة

    رابطة علماء أهل السنة

    توفي 42 شخصًا على الأقل بينهم 25 عسكريًا، جراء حرائق الغابات التي نشبت في مناطق متفرقة من الجزائر، ولاسيما شرقي العاصمة، في حين رجّحت السلطات الجزائرية أن تكون الحرائق مفتعلة.

    وذكرت السلطات الجزائرية، أن “عددًا آخر من جنود الجيش أصيبوا أثناء مكافحة الحرائق التي نشبت في منطقة القبائل”، كما دمرت حرائق صغيرة غابات في 13 مقاطعة على الأقل منذ الليلة الماضية.

    ونعى الرئيس عبد المجيد تبون الجنود الذين توفوا أثناء عملية إخماد الحرائق، وكتب عبر صفحاته بمواقع التواصل: “ببالغ الحزن والأسى، بلغني نبأ استشهاد 25 فردا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من مائة مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو”، مضيفا “ننحني بخشوع أمام أرواح أبناء الوطن البررة، تعازيّ لكل أسر الشهداء”

    وتصاعدت أعمدة الدخان في الغابات بمنطقة تيزي وزو، بينما استخدم السكان أغصان الأشجار وألقوا المياه من الحاويات البلاستيكية في محاولة لإخماد النيران بأي طريقة ممكنة.

    وقال شهود إن “عدة منازل احترقت وإن العائلات تهرب إلى الفنادق وبيوت الشباب، حيث أعاق الدخان الكثيف رؤية فرق الإطفاء”.

    أما وزير الداخلية كمال بلجود، فقال إن “تحقيقا سيبدأ لتحديد من يقف وراء الحرائق”، في حين ذكر التلفزيون الحكومي أن “الأيدي المجرمة فقط هي التي يمكن أن تقف وراء اندلاع نحو 50 حريقا في وقت واحد، في عدة مناطق بالمحافظة”.

    ولا يزال رجال الإطفاء والجيش يحاولون احتواء الحرائق، وقال بيلجود إن الأولوية هي تجنب المزيد من الضحايا، متعهدًا بتعويض المتضررين.

    ووصلت درجة الحرارة في الجزائر،الأربعاء، إلى 46 درجة مئوية، في ظل موجة حارة تمر بالبلاد منذ أيام، والتي تسببت في موجة حرائق واسعة، أحدثت دمارًا كبيرًا في عديد المناطق بالبلاد.

    الجزائر حرائق مفتعلة وفاة إصابة جندي إخماد

    أخبار