الأربعاء 19 يناير 2022 08:51 مـ 15 جمادى آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    السودان... مظاهرات مستمرة والغرب يطالب بانتقال يقوده المدنيون

    رابطة علماء أهل السنة

    عقب استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك من منصبه، ,واستمرار الاحتجاجات المطالبة بحكم مدني، أصدرت الولايات المتحدة والنرويج والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بيانا مشتركا قالوا فيه إنهم لن يدعموا تعيين رئيس وزراء جديد في السودان دون مشاركة قطاع واسع من المدنيين.

    وأضافت هذه الدول أن العمل الأحادي الجانب لتعيين رئيس جديد للوزراء وحكومة جديدة سيقوّض مصداقية تلك المؤسسات ويهدد بإغراق السودان في صراع، وشددت على ضرورة حماية حق الشعب السوداني في التجمع السلمي والتعبير عن مطالبه.

    كما طالب البيان بإجراء تحقيقات مستقلة في حالات قتل المتظاهرين والدعوة إلى محاسبة الجناة.

    وكان مجلس السيادة السوداني قد بحث بحث إمكانية تشكيل حكومة كفاءات مستقلة، وشكّل لجنة للتواصل مع القوى السياسية لهذا الغرض، وذلك في أعقاب إعلان حمدوك استقالته من منصبه، .

    وشدد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان عقب لقائه الثلاثاء القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم، على ضرورة استمرار الحوار بين الأطراف كافة للخروج ببرنامج توافق وطني لإدارة الفترة الانتقالية.

    وأضاف البرهان -في بيان- أن أبواب الحوار ستظل مفتوحة مع جميع القوى السياسية وشباب الثورة بهذا الشأن وصولا إلى انتخابات حرة ونزيهة تأتي بحكومة مدنية منتخبة تلبي تطلعات الشعب السوداني، وفق تعبيره.

    من جانبها، أعربت جامعة الدول العربية الثلاثاء عن احترامها قرار رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك الاستقالة من منصبه، داعية مختلف الأطراف السودانية إلى التشاور والحوار لحل الأزمة الحالية.

    وبعد يوم من إعلان حمدوك استقالته، خرجت الثلاثاء مظاهرات جديدة في الخرطوم تطالب بالحكم المدني.

    وقد أطلقت قوات الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في محيط القصر الرئاسي بالخرطوم، وفي شارع الأربعين في أم درمان.

    وردد المتظاهرون في الخرطوم وأم درمان شعارات تطالب العسكريين بالتنحي عن السلطة وتسليمها للمدنيين.

    واستبقت قوات الأمن هذه التحركات بإغلاق عدد من الجسور التي تربط أحياء العاصمة.

    كما خرجت مظاهرات في مناطق أخرى بينها بورتسودان، حيث واجهت قوات الأمن المحتجين بقنابل الغاز أيضا.

    وكانت المظاهرات التي خرجت قبيل استقالة حمدوك قد أسفرت عن مقتل 3 متظاهرين وإصابة عشرات آخرين، وفق لجنة أطباء السودان.

    ويشهد السودان احتجاجات متكررة وحالة من الاحتقان منذ التوترات التي شهدتها البلاد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما أطاح قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بالحكومة الانتقالية المدنية.

    السودان الخرطوم مجلس السيادة احتجاجات العسكر حكم مدني حمدوك

    أخبار