الخميس 11 أغسطس 2022 11:47 مـ 13 محرّم 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    ”القسام” تكشف تفاصيل جديدة عن خفايا معركة ”سيف القدس”

    رابطة علماء أهل السنة

    كشفت قيادة كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تفاصيل جديدة من خفايا معركة "سيف القدس، التي وقعت في مايو/ أيار من العام الماضي.

    وقال محمد السنوار، أحد أبرز أعضاء هيئة أركان كتائب القسام، "إننا عندما نحذر الاحتلال، فكل حرف وكلمة لها رصيد وفعل ميداني على الأرض".

    وكان السنوار، يتحدث لبرنامج "ما خفي أعظم" الذي بثته قناة الجزيرة، مساء الجمعة، في أول ظهور إعلامي له.

    وكشف السنوار أن "كتائب القسام حاولت تنفيذ عملية أسر بداية معركة سيف القدس، وقد وصلت إلى مراحل متقدمة، لإرغام الاحتلال على صفقة تبادل، واستشهد خلالها 18 مقاومًا".

    وأضاف "وجهنا الصفعة الأكبر بضرب تل أبيب، وكسرنا هيبة مركز الظلم وقبلة المطبعين، ورسخنا معادلة أن، ضرب تل أبيب أسهل علينا من شربة الماء".

    وتابع: "نعرف مواضع ألم الاحتلال والضغط عليه وثبتنا معادلات مهمة، أصبح يحسب حسابها جيداً".

    وأوضحت كتائب القسام، أن الضربة الأخيرة، التي علقتها في نهاية الحرب الأخيرة، كانت تشمل 362 صاروخا، إلى 14 مدينة ومستوطنة، بينها حيفا و"تل أيب" و"ديمونا" و"إيلات".

    كما كشفت أن "الغرفة الأمنية المشتركة مع محور المقاومة، كانت في حال انعقاد دائم طوال الحرب"، لافتًا إلى أنها "ضمت ضباط استخبارات من القسام وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، وكان لها إسهامات استخبارية مهمة خلال المعركة"، وفق السنوار.

    وتحدث السنوار عن أن "استخبارات القسام، نجحت باختراق مبكر لخطة الخداع، التي راهن الاحتلال عليها لحسم معركة سيف القدس، واعتمدت إعلان توغل بري وهمي، بهدف استهداف أنفاق حماس وقتل المئات من مقاتليها داخلها".

    وأكد أنه "لم يصب أي مقاوم في الاستهداف الصهيوني، رغم أطنان المتفجرات التي سقطت".

    وختم السنوار، قائلأ: "ما نبنيه من قوة يزيدنا خطوة نحو اليوم الموعود للتحرير والعودة، وستظل معركة سيف القدس النموذج الملهم، ونقول للأمة، القدس تنتظركم.. فانتظروا الإشارة".

    القسام فلسطين حماس سيف القدس السنوار

    أخبار