الثلاثاء 27 فبراير 2024 02:24 مـ 17 شعبان 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين .. 5 شهداء و20 إصابة برصاص الاحتلال في نابلس

    رابطة علماء أهل السنة

    استشهد خمسة فلسطينيين، وأصيب 20 آخرون على الأقل، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية).

    وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان مقتضب، بأن "الطواقم الطبية تعاملت مع خمسة شهداء و20 إصابة بالرصاص الحي، بينها إصابات خطيرة، وتم نقلها الى مستشفيات رفيديا والعربي والنجاح".

    وكانت قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى أطراف البلدة القديمة، وتم كشفها من قبل مجموعة من المقاومة والأجهزة الأمنية، والاشتباك معها، وتبع ذلك دخول جيش الاحتلال للمنطقة بعشرات الآليات من أكثر محور، وسط إطلاق نار كثيف وانفجارات عنيفة".

    ومن بين الشهداء وديع الحوح، أحد أبرز قادة "عرين الأسود"، والذي ارتقى متأثراً بإصابته الحرجة عقب وصوله للمستشفى العربي التخصصي.

    كما استشهد الشابان حمدي شرف وعلي عنتر برصاص الاحتلال خلال اقتحامها للبلدة القديمة.

    واستشهد الشاب حمدي القيم جراء انفجار غامض بالسيارة التي كان يقودها في شارع رأس العين بالمدينة، ووصلت جثته متفحمة إلى مستشفى رفيديا.

    وفي وقت لاحق؛ أعلنت وزارة الصحة عن ارتقاء الشاب مشعل زاهي أحمد بغدادي (27 عاماً) متأثراً بإصابته الحرجة فجر اليوم.

    من جهتها؛ أشارت مصادر محلية إلى وجود أربع إصابات على الأقل في صفوف عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية.

    وأضافت أن جيش الاحتلال منع طواقم الإسعاف من الوصول إلى البلدة القديمة لنقل الجرحى الذين سقطوا خلال اقتحام المدينة.

    وقالت القناة 13 الإسرائيلية إن "الجيش أنهى عمليته العسكرية التي خاضها مع وحدات القوات الخاصة في نابلس".

    وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن خمسة من بين الإصابات خطيرة، بعد انتشال عدد منها عقب انسحاب قوات الاحتلال من البلدة القديمة.

    وفي وقت سابق، قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس يجري اتصالات مع أطراف عدة لوقف العدوان الإسرائيلي على نابلس، كما أصدر عباس تعليماته بإجراء اتصالات فورا مع الجانب الأميركي.

    كما قال مجلس الوزراء الفلسطيني "نحذر من ارتكاب جيش الاحتلال جرائم جديدة في عدوانه على نابلس المحاصرة منذ 15 يوما".

    وأضاف مجلس الوزراء "ندعو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية للتدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي في نابلس".

    وفي رام الله، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب قصي التميمي البالغ من العمر عشرين عاما، متأثرا بجروح أصيب بها عند المدخل الرئيس لقرية النبي صالح شمال غربي المحافظة، حيث أصيب برصاصة في الصدر.

    وخرج عشرات الشبان الفلسطينيين في مظاهرة وسط رام الله للتنديد بعملية اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس، وهتفوا بشعارات تدعو للتضامن مع نابلس، وتندد باعتداءات الاحتلال.

    فلسطين نابلس شهداء جرحى الاحتلال قوات خاصة

    أخبار