الأربعاء 24 يوليو 2024 11:08 مـ 17 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    واشنطن: ليس لحماس أي دور في إدارة غزة بعد الحربطوفان الأقصى ” اليوم ال 292”.. معارك ضارية في خانيونس و3 شهداء بالضفةمجازر مروعة في خانيونس.. 27 شهيدا وعشرات الجرحى حتى الآن نتيجة القصف الإسرائيليطوفان الأقصى ” اليوم ال 287”.. الاحتلال يواصل القصف العشوائي وانفجار يهز تل أبيب40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركمصر .. القبض على فني شاشات إلكترونيةبتهمة الإساء للسيسيهل فرض خلفاء بني أمية سبَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)...إلى المتباكين والمشككين: تفقدوا إيمانكم وتدبروا قرآنكمطوفان الأقصى ” اليوم ال 271”.. الاحتلال يتكبد خسائر كبيرة و4 شهداء بطول كرم وعملية...مرصد الأزهر يرد على تصريحات بن غفير بشأن ”قتل السجناء الفلسطينيين”طوفان الأقصى ” اليوم ال 270”.. قصف عنيف لخان يونس والاحتلال يعترف بخسائره والشاباك يلغي...طوفان الأقصى ” اليوم ال 265”.. الاحتلال يواصل مجازره ضد المدنيين والمقاومة تستمر في تكبيده...
    أخبار أوروبا

    برلمانات الدول الإٍسلامية تندد بحرق المصحف وتدعو للرد على الاستفزازات

    رابطة علماء أهل السنة

    أدانت برلمانات الدول الـ 57 الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في بيان ختامي لمؤتمرها الـ 17 ما وصفته بالحرق "المبرمج" للمصحف في دول أوروبية ووصفته بـ "الممارسات الهمجية".

    وأضافت في بيان باسم "إعلان الجزائر" حيث انعقد المؤتمر الأحد والاثنين، بمشاركة رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، إن الاتحاد يندد ويستنكر "بأشد العبارات الإقدام المبرمج على حرق المصحف الشريف في كل من السويد والدانمارك وهولندا (خلال الأيام الماضية)".

    وأكد البيان أن "هذه الخطوة جريمة نكراء واعتداء صارخ على أقدس مقدسات المسلمين ومشاعرهم تحت مسمى حرية التعبير" مؤكدا أن (هذه) الممارسات الهمجية تتنافى مع جميع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية".

    ودعا "إعلان الجزائر" منظمة التعاون الإسلامي إلى "اتخاذ الإجراءات الضرورية للرد على هذه الاستفزازات وتقديم التوصيات بهذا الشأن".

    تركيا ترفع الإجراءات الأمنية

    ومن تركيا، قالت وزارة الداخلية إن المعلومات الاستخباراتية التي يتم إرسالها من وقت لآخر في نطاق التحذير الأمني ​​تتم دراستها بدقة، موضحة أنه تم رفع الإجراءات الأمنية إلى أعلى مستوى في البلاد عقب حرق نسخ من المصحف الشريف في السويد وهولندا والدانمارك، تحسبا لأي استفزازات محتملة.

    وأضافت الداخلية التركية في بيان أنها قيّمت المعلومات التي تفيد بأن تنظيمات مثل القاعدة وتنظيم الدولة "تبحث عن وسائل للقيام بأعمال إرهابية في العديد من الدول بذريعة الرد على حرق المصحف في السويد والدانمارك وهولندا".

    وأكد البيان أن كفاح أنقرة ضد التنظيمات الإرهابية مستمر دون توقف، وأن قوات الأمن التركية نفذت 1042 عملية أمنية ضد تنظيم الدولة العام الماضي.

    وقبل نحو أسبوع، حذرت عدة دول مواطنيها من السفر إلى تركيا بداعي احتمال وقوع هجمات إرهابية فيها إثر الاستفزازات التي حدثت في السويد عقب حرق نسخة من المصحف الشريف.

    فنلندا ضد حرق الكتب المقدسة

    ذكرت الصحافة الفنلندية في أخبار أسندتها إلى وكالة الأنباء الفنلندية، أمس، أن مجلس الشرطة الوطنية يعتبر حرق الكتب المقدسة "جريمة يعاقب عليها".

    وقالت مسؤولة الشرطة فيسا بيهاجوكي التي وردت آراؤها في الأخبار "لو تم التخطيط لحرق المصحف، لكانت الشرطة قد أبلغت منظم المظاهرة مسبقا أنه لن يُسمح له بذلك".

    وذكرت الصحافة أن القانون الفنلندي على عكس الدول الإسكندنافية الأخرى، فهو يحمي "السلام الديني" ويمكنه أن يعاقب على انتهاكه.

    وفي 21 يناير/كانون الثاني الجاري، أحرق زعيم حزب "هارد لاين" اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من المصحف قرب السفارة التركية في ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه هذا العمل الاستفزازي، كما كرر الجمعة الماضية فعلته الاستفزازية أمام مسجد تابع لجمعية الجالية الإسلامية عقب انتهاء صلاة الجمعة في حي دورثيفغ التابع لكوبنهاغن، وحاول استفزاز المصلين في المسجد.

    حررق المصحف برلمانات الجزائر السويد شررطة فنلندا استفزازات الجالية المسلم

    أخبار