الجمعة 24 مايو 2024 08:52 صـ 16 ذو القعدة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    الفصائل الفلسطينية تصف مشاركة السلطة بـ”الخيانة”.. صحف إسرائيلية: قمة العقبة ستناقش إنهاء المقاومة بالضفة

    رابطة علماء أهل السنة

    أكدت فصائل المقاومة بجنين، شمال الضفة الغربية، أن مشاركة السلطة الفلسطينية في لقاء العقبة الأمني، غدا الاحد، تأتي في الاتجاه المعاكس للإجماع الوطني لشعبنا.

    وقالت الفصائل في مؤتمر صحفي مساء السبت، إن إلغاء المشاركة في اللقاء هو "أضعف قرار يمكن أن تتخذه السلطة أمام جرائم الاحتلال"، مطالبة الذهاب "إلى الوحدة الوطنية كما توحدت البنادق في الميدان".

    وأدانت عقد اللقاء السياسي والأمني الذي "يشجع الاحتلال على ارتكاب الجرائم بحق شعبنا وأسرانا" ويعمل على "نوفير مزيد من الفرص التي تشجع الاحتلال على الإمعان في ارتكاب الجرائم، بما فيها جرائم التضييق على الأسرى والأسيرات وفرض العقوبات عليهم".

    وأشارت أن السلطة الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية "وقعت في الفخ الأمريكي مرةً أخرى، وقدمت خدمة مجانية للاحتلال، من خلال الاستجابة لضغوط الإدارة الأمريكية التي لا يهمها سوى مصالح الاحتلال الصهيوني وحماية أمنه".

    ودعت الفصائل أبناء الشعب الفلسطيني إلى إدانة لقاء العقبة، والتعبير عن رفضهم لمشاركة السلطة فيه.

    وتشارك السلطة الفلسطينية في القمة التي ستعقد في مدينة العقبة الأردنية، غدا الأحد، إضافة إلى الراعي الأمريكي والوفد الإسرائيلي، ووفود تمثل الأردن ومصر.

    وستركز أجندة الاجتماع على الجانب الأمني والسياسي ومخرجات اللقاءات والتفاهمات، التي توصل إليها مسؤول الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ، مع ما يسمى رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، المكلف من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بحسب مصادر فلسطينية.

    وتأتي قمة العقبة الأمنية، وسط تحذيرات من اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، في ظل تصعيد حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو، لجرائمها بالضفة الغربية، وآخرها مجزرة نابلس، التي ارتقى فيها 11 شهيدا وأصيب فيها أكثر من 100 آخرين.

    صحف الاحتلال

    في المقابل، قالت وسائل إعلام إسرائيلية السبت إن قمة العقبة ستناقش الخطة الأميركية لخفض التوتر بالضفة الغربية.

    وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت (خاصة) أنه من المتوقع أن تناقش الأطراف في قمة العقبة الخطة الأميركية لخفض حالة التوتر في الضفة الغربية، وإنهاء المقاومة المسلحة فيها.

    وقالت إن الخطة الأميركية تتضمن وقف إسرائيل الخطوات الإضافية الأحادية الجانب فيما يتعلّق بالمستوطنات، مقابل وقف السلطة خطواتها ضد إسرائيل في الأمم المتحدة.

    وأوردت الصحيفة نقلا عن مصادر خاصة لم تسمّها، أن رئيس مجلس الأمن القومي اليهودي تساحي هنغبي سيشارك في القمة الأمنية.

    بدورها، قالت قناة "كان" الرسمية إن القمة تأتي بمبادرة أميركية أردنية مصرية، على أن تضم ممثلين عن السلطة الفلسطينية ومندوبين عن الجانب الإسرائيلي.

    وأضافت أن القمة ستشهد محاولة لتهدئة الفلسطينيين من خلال طرح مسار عمليّ أمامهم لإقناعهم بأن ثمة فرصة مواتية للتغيير.

    ورأت القناة أنه من أجل توفير مثل هذه الفرصة، سيتعيّن على إسرائيل اتخاذ إجراءات إيجابية تخص الفلسطينيين، وهذا ليس من المؤكد أن يحدث في ظل تركيبة الحكومة الحالية، وفق تعبيرها.

    قمة العقبة فلسطين جنين المقاومة أمريكا تهدئة المستوطنات

    أخبار