الجمعة 14 يونيو 2024 05:27 صـ 7 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    “ميدل إيست آي” رئيس المخابرات يلتقي معارضي السيسي لتجهيز مسرحية الانتخابات الرئاسية

    رابطة علماء أهل السنة

    قال موقع “ميدل إيست آي” إن “مدير جهاز المخابرات المصرية التقى مؤخرا مع سياسيين معارضين لمناقشة اختيار المرشحين المنافسة المنفلب عبد الفتاح السيسي في الانتخابات المقرر إجراؤها العام المقبل” حسبما ذكرت صحيفة عربي 21 يوم الجمعة.

    وبحسب مصادر مطلعة على الاجتماع، عقد عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة بسلطة الانقلاب والرئيس السابق لمكتب السيسي، اجتماعا مع أعضاء الحركة المدنية الديمقراطية الأسبوع الماضي لترشيح ثلاثة مدنيين لخوض الانتخابات، التي ستجرى بعد انتهاء ولاية السيسي في يونيو 2024.

    ونقلت الصحيفة الإلكترونية عن مصادر قولها “بدأت الدائرة المقربة من السيسي، بقيادة كامل، رحلة البحث عن منافسين للسيسي في الانتخابات المقبلة، في ظل التحفظات الغربية على أوضاع حقوق الإنسان في البلاد والضغوط التي تمارسها بعض الدول الغربية والخليجية على نظام السيسي لفتح المجال العام والسماح للشخصيات المدنية بالترشح للرئاسة، بدلا من تكرار ما حدث في عام 2018”.

    وقال المصدر إن “كامل وعد ممثلي الحركة المدنية الديمقراطية بأنه في حال الاتفاق على الأسماء الثلاثة، سيتم مساعدتهم في جمع التوكيلات اللازمة للترشح، وسيتم السماح لهم بالظهور في وسائل الإعلام التابعة للمخابرات”.

    وتنص المادة 2 من القرار رقم 22 لسنة 2014 بالموافقة على قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية الصادر عن المدعو عدلي منصور على ما يلي “يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يكون المرشح معتمدا من 20 عضوا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو مدعوما بما لا يقل عن 25000 مواطن ممن لهم حق التصويت في 15 محافظة على الأقل، بحد أدنى 1000 مؤيد من كل منهم، وفي جميع الأحوال، لا يجوز التوصية أو تأييد أكثر من مرشح واحد”.

    وتعتبر عملية جمع الأصوات المنصوص عليها في قانون الانتخابات كشرط للترشح شبه مستحيلة، في ظل القبضة الأمنية المشددة التي يفرضها نظام السيسي على جميع مؤسسات الدولة، والتي تشمل وزارة العدل التي توثق التوكيلات من خلال مكاتب كاتب العدل التابعة لها، لذلك ، فإن أي مرشح من خارج النظام يحاول جمع هذه التوكيلات سيواجه العديد من الصعوبات والقيود الأمنية.

    أعيد انتخاب السيسي في عام 2018 بعد حصوله على 97 في المائة من الأصوات في سباق خاض فيه الانتخابات دون منازع تقريبا بعد اعتقال المرشحين الجادين الآخرين أو سحبهم، وفاز خصمه الوحيد، موسى مصطفى موسى، الذي كان أحد مؤيديه، بنسبة 2.92 في المئة من الأصوات.

    ويأتي التقرير الأخير في الوقت الذي أعلن فيه أحمد الطنطاوي، أحد أكثر منتقدي السيسي، أنه سيعود إلى مصر في مايو للقيام بدوره في تقديم بديل مدني للسيسي، غادر طنطاوي، وهو نائب يساري سابق وعضو بارز في حزب الكرامة، مصر العام الماضي، ويقال إنه “كان مقيما في بيروت بعد أن مارست الأجهزة الأمنية ضغوطا عليه للامتناع عن انتقاد حكومة السيسي”.

    مصرر انتخابات الرئاسة السيسي طنطاوي مسرحية

    أخبار