الثلاثاء 26 سبتمبر 2023 05:59 صـ 11 ربيع أول 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    5 عائلات مقدسية تفرغ محتويات منازلها تمهيدًا لهدمها ذاتيًّا

    رابطة علماء أهل السنة

    فرّغت خمس عائلات مقدسية منازلها في حي وادي قدوم في بلدة سلوان، تمهيدًا لهدمها وإخلاء الأرض لصالح بلدية الاحتلال.

    وقال الناشط المقدسي فخري أبو دياب في تصريحٍ خاص لـ "وكالة سند للأنباء"، اليوم الاثنين، إن عملية الهدم تستهدف هذه المرة بنايتين سكنيتين، تحتوي خمسة عوائل؛ بهدف السيطرة على الأرض بشكل كامل.

    وذكر أن بلدية الاحتلال تتذرع في عملية الهدم بإنشاء مدارس ومرافق عامة في المنطقة، محاولة تبرير عملية الهدم.

    وبيّن "أبو دياب" أن المنطقة برمتها تقع في دائرة الشارع الأمريكي الاستيطاني الذي يصل جنوب الضفة لشرقها، ويضم كبرى مستوطنات الضفة غوش عتصيون، وكبرى مستوطنات القدس معاليه أدوميم.

    وتبعًا لـ " أبو دياب"، فإن سلطات الاحتلال صادقت على إنشاء 450 وحدة استيطانية في ذات المنطقة، مُبيّنًا أن 7 آلاف وحدة سكنية بسلوان صدرت بحقها قرارات قضائية وإدارية تقضي بهدمها.

    وأوضح أنّ هذه الوحدات تتوزع في 12 حي بالبلدة التي تصل مساحتها لـ7.5 ألاف دونم، ويقطن بها قرابة 6 آلاف نسمة.

    وأردف ضيفنا أنّ جميع هذه الوحدات تسلم أصحابها أوامر هدم، وهي تتعرض للمضايقات بشكل دائم والبلاغ بالإخلاء للهدم، مُستطردًا أنّ خمسة من هذه الوحدات يجرى هدمها بشكل ذاتي، تلافيًا للعقوبات الإسرائيلية التي تجبرهم على دفع كلفة الهدم بعشرات آلاف الشواقل.

    إلى ذلك، قال عاصم برقان، مالك أحد البيوت المهدمة، إن سلطات الاحتلال منحتهم فرصة حتى مساء يوم غد الثلاثاء، وإلا فستقوم بالهدم وتغريمهم 200 ألف شيقل.

    وأوضح "برقان" أنّ الهدم يشمل عمارتين سكنيتين للسيطرة على الأرض، بداعي ضمها لإنشاء مرافق عامة، مؤكدًا أن العمارتين تحتوي على قرابة 30 فرد، إلى جانب تهديد عمارات سكنية أخرى بالهدم في المنطقة.

    وأكدّ أنّ ما يحدث في المنطقة هي عملية تطهير عرقي، تستهدف تفريغ المسجد الأقصى من محيطه السكاني الفلسطيني والعربي والإسلامي.

    وناشد "برقان" من يمتلك باقر أو أي معدات وآليات تساعده في الهدم الذاتي، تلافيا للعقوبات المالية التي تفرضها عليهم بلدية الاحتلال بعد عملية الهدم، والتي قد تتجاوز 200 ألف شيكل.

    وهدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العام وحتى مطلع شهر مايو/ أيار الماضي، 80 منزلا في شرق القدس؛ بداعي البناء غير المرخص، بحسب معطيات مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

    القدس هدم المنازل ذاتيا الاحتلال مستوطنات

    أخبار