الإثنين 17 يونيو 2024 08:08 صـ 10 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    طوفان الأقصى ” اليوم ال 234”.. 35 شهيد إثر مجزرة جديدة للاحتلال والمقاومة تحمل بايدن المسؤولية

    رابطة علماء أهل السنة

    ارتكب الاحتلال الصهيوني مجزرة جديدة مساء أمس الأحد، وصفها ناشطون فلسطينيون بـ"محرقة الخيام"، حيث أنها حدثت في منطقة كان جيش الاحتلال قد صنفها ضمن "المناطق الآمنة".

    ونددت الرئاسة الفلسطينية والقوى الوطنية بالمجزرة، كما خرجت مسيرات غاضبة في مناطق بالضفة الغربية وطالبت بوقف الإبادة في غزة.

    ولليوم الـ234 يواصل الاحتلال الصهيوني حرب الإبادة على غزة،حيث قصف مخيما للنازحين قرب مقر لوكالة الأونروا غربي رفح، مما أدى لاستشهاد 35 فلسطينيا على الأقل، بينهم أطفال ونساء.

    من جانبها، حمّلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الإدارة الأميركية والرئيس جو بايدن بشكل خاص، المسؤولية الكاملة عن هذه المجزرة، ودعت إلى تصعيد الفعاليات الجماهيرية الغاضبة والضغط من أجل وقف العدوان الإسرائيلي.

    وأكدت القوى الوطنية والإسلامية أن الجريمة البشعة في رفح -الليلة الماضية- هي "دليل إضافي على جرائم الإبادة التي ترتكبها حكومة الاحتلال وجيشها النازي بحق شعبنا في الوقت الذي يزعم ويعلن كذبًا وتضليلًا بأنه يتخذ الإجراءات الكافية لحماية المدنيين، الأمر الذي يفرض على كافة دول العالم وهيئاته ومنظماته تطبيق قرارات محكمة العدل الدولية والتحرك العاجل من أجل الوقف الفوري لسفك دماء المدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ.

    وقالت "القوى" في بيان صحفي، اليوم الإثنين، في "انتهاك صارخ وفاضح لكافة القوانين والمواثيق الدولية وقرارات محكمة العدل الدولية الصادرة يوم الجمعة الماضي ارتكب جيش الاحتلال المجرم جريمة حرب وإبادة جماعية جديدة، حيث قصفت طائراته بالقنابل الأمريكية مخيمات النازحين في منطقة ادعى الاحتلال أنها مصنفة ضمن ما يسمى (بالمناطق الآمنة) في الشمال الغربي من مدينة رفح، وهي منطقة مكتظة بخيام تؤوي مئات الآلاف من النازحين، وأدت هذه الجريمة والمجزرة لوقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال، واندلاع حرائق كبيرة وهائلة أتت على النازحين وخيامهم وممتلكاتهم".

    وأضافت: إن "الإدارة الأمريكية شريك في قتل الأطفال وإزهاق الأرواح، فهي من تصر على منع وقف الحرب، وتستمر في تزويد الاحتلال بشتى القذائف الفتاكة والسلاح المدمر والمحرم دوليًا الذي يقتل الأطفال ويدمر المباني فوق رؤوس الآمنين المدنيين".

    وأكدت أن "هذه الجريمة تؤكد فاشية الاحتلال، وأنه يعوض فشله عبر ممارسة الإرهاب بالقتل والإبادة الجماعية ضد المدنيين العزل.

    فلسطين طوفان الأقصى حماس غزة رفح قصف محرقة الخيام

    أخبار