الأحد 24 أكتوبر 2021 09:44 مـ 17 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار آسيا

    العتيبة يقول نريد حكومات علمانية، والشنقيطي وعبدالعزيز وجابر والبشر يردّون

    رابطة علماء أهل السنة

       قال السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة إن ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو "حكومات علمانية" معتبرا أن ذلك يتعارض مع ما تريده قطر، ورأى محللون أن ذلك يجعل من العتيبة صانع قرار في سياسة السعودية التي تتمتع بمكانة إسلامية خاصة.

    وفي مقابلة على قناة "بي بي أس" (PBS) الأميركية، قال العتيبة إنه يرى أن خلاف دول الحصار مع قطر يتجاوز الخلاف الدبلوماسي بل يذهب أبعد من ذلك، مضيفا "إنه خلاف فلسفي".

    وتابع السفير قائلا "إذا سألت الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين أي شرق أوسط يريدون رؤيته في السنوات العشر المقبلة، فسيكون شرق أوسط مختلفا بشكل أساسي عما تريده قطر خلال الفترة نفسها، نحن نريد شرق أوسط أكثر علمانية، مستقرا ومزدهرا تقوده حكومات قوية".

    وجاء في المقابلة التي نشرت السفارة الإماراتية في أميركا مقاطع منها أن قطر دعمت خلال السنوات الـ 15 الأخيرة جماعات مثل الإخوان المسلمين وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وطالبان وجماعات مسلحة في سوريا وليبيا، حيث اعتبر العتيبة أن ذلك الدعم هو عكس الوجهة التي تعتقد الدول الخمس أن المنطقة بحاجة إلى الاتجاه إليها في السنوات القادمة.

     

    - وتعليقا على هذه التصريحات، قال د. محمد الشنقيطي أستاذ الأخلاق السياسية بجامعة حمد بن خليفة للجزيرة إن ما قاله العتيبة نوع من الوصاية الفلسفية، وكأنه أصبح ناطقا إعلاميا لقرار السعودية، وفق قوله.

    وأضاف د. الشنقيطي أنه على الرغم من أن هذا يعد مؤشرا خطيرا، فإن بلاد الحرمين ستظل لها مكانة خاصة وستظل للإسلام خصوصيته.

     

    - ومن جانبه، قال الإعلامي القطري جابر الحرمي للجزيرة إن كلام سفير الإمارات في واشنطن عن تحول السعودية راعية المقدسات الإسلامية إلى النظام العلماني أمر يدعو للخجل، إذ يجعل منه صانع قرار في سياسة المملكة، على حد تعبيره.

     

    - وفي رد مباشر  دعا الأمير عبد العزيز بن فهد نجل الملك الراحل فهد بن عبد العزيز آل سعود إلى محاربة العلمانية والليبرالية بالنصح والبيان ومن ثم السنان أي بالرماح.

    وقال ذلك مرفقا بها مقطع مسجل لعضو هيئة كبار العلماء صالح الفوزان يوضح فيه بأن العلمانية “كفر”:” يجب على كل مسلم يؤمن بالله وبدينه وبمحمد صلى الله عليه وسلم, أن يحارب العلمانية واللبرالية بالنصح ثم بالبيان,ثم بالسنان تحت راية خادم الحرمين. 

    - وقد رفض رئيس “مركز الفكر العالمي” بالسعودية، د.محمد البشر، هذه التصريحات وقال أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الإمام، في تغريدةٍ له إنّ “السعودية قامت وتأسست على الإسلام، وليس لأحد غير قادتها والمسؤولين فيها أن يتحدث نيابة عنها أو بغير هذه الحقيقة!”.

    السعودية الإمارات ليبيا مصر الأردن فلسطين قطر البحرين العتيبة البشر عبدالعزيز فهد

    أخبار