الجمعة 27 نوفمبر 2020 11:38 مـ 11 ربيع آخر 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    مقالات

    المسلمون والحضارة الغربية ... زلزال يضرب الحكام والشعوب والعلماء

    رابطة علماء أهل السنة

    المسلمون والحضارة الغربية هو الكتاب الذي أغضب آل سعود وقاموا على إثره باعتقال الشيخ سفر الحوالي وأولاده جميعا.

    وهو في نفس الوقت، الكتاب الذي أثار زوبعة في كل فئات البشر في الدول العربية.

    فالكتاب تنظر إليه كل فئة من زاويتها الخاصة :

    فئة الحكام، آل سعود وطغاة العرب، يستنكرون : كيف يتجرّأ على توجيه النصح لهم، والذي من شأنه تشجيع الشعوب على رفع أصواتهم بالتعبير عما بداخلهم، ورفض الظلم والاستعباد، لذا فقد وجب اعتقاله اتقاء شرّه.

    فئة الشعوب، تشتاق إلى العالم الذي يقول كلمة الحق ولو على حساب حياته، ليعبّر عما بداخلها من ظلم وقهر، لا يستطيعون مواجهته، ولا حتى العيش في أمان تحت وطأته.

    فئة العلماء، وهذه فئة منقسمة...

    فمنهم من نطق بكلمة الحق قبله، وهو الآن ما بين سجين وشهيد ومطارد.

    ومنهم من باع دينه بدنياه، وهذا فاقد للإحساس تماما، فقد تعود على النفاق والتطبيل لفئة الحكام، وكل ما يضرّه من مثل هذا الكتاب أن السذّج من الناس، والذي كان يؤمن به وبأكاذيبه، من الممكن أن يفيق فيبتعد عنه، فيقل مريديه، ويقل بالتالي ثمنه عند الطواغيت، فيتأثر دخله.

    وصنف ثالث آثر السلامة، فقعد عن قول الحق، ولكنه ترك في نفس الوقت قول الباطل، قينظر لهذا الكتاب نظرة من لسان حاله يقول: ليته سكت، فقد رفع ورقة التوت التي تغطينا.

    أما من لم يقرأ الكتاب ولا يعرف عنه شيء، فيمكنه بضغطة واحدة على هذا الرابط "المسلمون والحضارة الغربية" الحصول على نسخة من الكتاب، يتصفحها أو بعضها ليعلم ما يدور حوله.

    المسلمون الحضارة الغربية سفر الحوالي آلسعود الحكام العرب الشعوب العلماء

    مقالات