الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 11:49 مـ 17 محرّم 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    أولاد زايد يحتفون بالمرأة الصهيونية التي سبّتهم وقالت عن الأذان ”صراخ كلاب محمّد ”

    رابطة علماء أهل السنة

       قامت الوزيرة الصهيونية التي وصفت في وقتٍ سابقٍ الأذان بأنه صراخ كلاب محمد، ميري ريغيف، بل وسبت الإسلام والمسلمين، وارتدت فستان  وضعت في أسفله صورة كبيرة للحرم القدسي. قائلة إنّه يعبر عن “عاصمتنا الأبدية الموحدة”، بزيارة لدولة الإمارات العربية، مترأسة وفد الصهاينة في الجودو المشارك ببطولة “أبو ظبي للجودو” (غراند بريكس) .

    وقد قام أولاد زايد بالاحتفاء بها عندما ذهبت إلى أبو ظبي، ، بل ودعوها إلى زيارة مسجد زايد الذي يعتبره المسؤولون الإماراتيون “تحفة معمارية وأيقونة الهندسة المعمارية”.

    فبعد احتفال هذه المرأة العنصرية، بعزف النشيد الوطني لدولة الاحتلال بفوز أحد الصهاينة بذهبية في البطولة.

    وقامت هي بنشر الجولة التي رافقها فيها مسؤولان إماراتيان وسيدة لتشرح لها عن “ثالث أكبر مسجد في العالمرعلى صفحتها الرسمية على فيسبوك بعد الحرمين المكي والمدني، بحسب قولها”.

    واللافت أنها شرحت في المنشور المرفق “كيف ارتدت الحجاب ونزعت الحذاء وكتبت في سجل الشرف كلمتها بالعبرية رسالة أخوة وأمل في أن يعم السلام بين الأمم”.

    ومن يشاهد الفيديو يرى الاستقبال الذي أحيطت به من “أهانت الإمارات من قبل”، وأضافت ريغيف “بفخر” أنها “تلقت دعوة رسمية لزيارة مسجد الشيخ زايد لتصبح أول مسؤولة إسرائيلية رفيعة المستوى تزور المسجد الذي زاره من قبل مسؤولون عالميون زاروا العاصمة الإماراتية”.

    ولكي تكون الزيارات متبادلة فقد دعت ريغيف اللاعبين العرب إلى المشاركة في أول بطولة “غراند بريكس” ستستضيفها إسرائيل في 2019، مؤكدة أنهم “سيستقبلون بالترحاب”.

    وكانت المتحدثة السابقة باسم جيش الاحتلال والقيادية في حزب الليكود اليميني والتي عينت وزيرة في 2016، احتفت مع رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو بعزف النشيد الإسرائيلي بنشرها الفيديو على صفحتها الرسمية التي ظهر بوضوح احتفاء رئيس اتحاد الجودو في الإمارات عند تتويج اللاعب الإسرائيلي بالذهبية.

    كما نقل حساب “إسرائيل بالعربية” رسالة نتنياهو إلى لاعب الجودو الذي فاز بالذهبية جاء فيها “جلبت لنا فخرا عظيما.. بفضلك عزف نشيدنا الوطني لأول مرة في أبو ظبي”.

    أولاد زايد يحتفون المرأة الصهيونية سبّتهم قالت الأذان

    أخبار