الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 02:38 صـ 15 صفر 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    هيئة علماء فلسطين في الخارج تصدر بيانا حول هدم المنازل في ‏القدس المحتلة

    رابطة علماء أهل السنة

        أصدرت هيئة علماء فلسطين في الخارج بيانا حول قيام سلطات الاحتلال الصهيوني بهدم منازل الفلسطينيين في وادي الحمّص في القدس المحتلة، تستنكر فيه هذه الجريمة المروّعة بحق الشعب الفلسطيني.                                            

    وأكّدت فيه على :

    - اتخاذ كافة الإجراءات الرادعة ضد الاحتلال واجب شرعي على كل قادر في الأمة.

    - وجوب وقف التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني المحتل.

    - استنكار الصّمت الرسميّ والشّعبي العربيّ والإسلاميّ إزاء هذه الجريمة.

    - تثمين صمود المقدسيين ضد إجراءات الصهاينة.

    وكان نص البيان كالتالي :

     

                                                        بسم الله الرحمن الرحيم

                 بيان حول مجزرة الهدم التي ارتكبها الاحتلال الصّهيوني في وادي الحمّص في ‏القدس المحتلّة

    الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم ‏بإحسان إلى يوم الدين؛ وبعد:‏فمن جديدٍ يرتكب الاحتلال الصّهيونيّ جريمة مروّعة بحقّ أبناء شعبنا الفلسطينيّ بهدم ‏أكثر من مئة منزل في وادي الحمّص في القدس المحتلّة، 

    وإنّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إزاء هذه الجريمة الكبيرة نؤكّد على الآتي:‏

    أوّلًا: تؤكّد الهيئة بأنَّ هذه الجريمة ينبغي ألاّ تمرّ، وأنَّ اتخاذ كلّ الإجراءات الرّادعة ‏للعدو الصّهيونيّ واجبٌ شرعيّ على كلّ قادرٍ من أبناء شعبنا الفلسطينيّ وأمتنا ‏الإسلاميّة.

    قال تعالى: " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ ‏أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ ‏لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن ‏يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" الحج:39‏

    ثانيًا: تدعو الهيئة السلطة الفلسطينيّة مجدّدًا إلى وقف التنسيق الأمني وجميع أشكال ‏التواصل مع الكيان الصّهيوني، فإنَّ الاستمرار في التنسيق الأمنيّ معاونة للاحتلال ‏الغاشم على جرائمه ومظاهرة له على المظلومين من أبناء شعبنا وأمتنا.‏

    ثالثًا: تستنكر الهيئة هذا الصّمت الرسميّ والشّعبي العربيّ والإسلاميّ إزاء هذه الجريمة ‏الكبيرة، وتطالب الهيئة الأمة الإسلاميّة بالتحرّك الفاعل والغاضب رسميّا وشعبيًّا لردع ‏الاحتلال عن جرائمه بحق قدسنا وأقصانا.‏

    قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى ‏الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ * ‏إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ ‏شَيْءٍ قَدِيرٌ" التوبة: 38-39‏

    رابعًا: تحيي الهيئة أهلنا في القدس أهل الرباط والثبات، رأس الحربة في مواجهة المشروع ‏الصّهيوني وإفشال صفقة القرن؛ وتقول لهم: إنَّ صبركم ومصابرتكم ورباطكم وثباتكم ‏هو عنوان النصر القادم بإذن الله تعالى والأمة كلّها معكم ولن تخذلكم،

    قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" آل ‏عمران: 200‏

                                                          والحمد لله رب العالمين

     

                                                                                           هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                                20/ذو القعدة/1440هـ

                                                                                                     23/7/2019م

    هيئة علماء فلسطين بيانا هدم المنازل ‏القدس المحتلة

    الرابطة