الإثنين 25 أكتوبر 2021 08:10 صـ 18 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار آسيا

    “رايتس ووتش”: الصين تستخدم برمجيات لرصد سلوك مسلمي الأويجور

    رابطة علماء أهل السنة

    أفادت “هيومن رايتس ووتش” أن مسلمين اعُتقلوا في إقليم “تركستان الشرقية”، ذاتي الحكم، شمال غربي الصين بعد ما فرزتهم برمجية معدة من قبل السلطات للتعرف على ما يُعد سلوكاً مشتبهاً به.

    جاء ذلك بحسب بيان صدر المنظمة الحقوقية الدولية غير الحكومية، التي تتخذ من مدينة نيويورك الأمريكية، مقرًا لها.

    وقالت: إنها حصلت على قائمة تضم أكثر من ألفي محتجز اعتقلوا بين عامي 2016 و2018 في أكسو بالمنطقة التي تشهد توتراً بين الغالبية الأويجورية المسلمة، وإثنية الهان الصينية الأصل التي تشكل أقلية فيها.

    وأضافت أن هؤلاء المعتقلين استرعوا انتباه السلطات بعد رصدهم بواسطة برمجية حاسوبية تحمل اسم “منصة العمليات المشتركة المتكاملة” تحلل البيانات الضخمة التي يجمعها نظام المراقبة الإلكترونية الضخم المستخدم في الإقليم.

    واستنتجت المنظمة من ذلك أن “الغالبية العظمى” من الأشخاص الذين فرزتهم البرمجية رصدوا على أساس سلوك قانوني تماماً، مثل تلقي مكالمات هاتفية من الخارج وعدم وجود عنوان ثابت لهم أو حتى إغلاق هواتفهم المحمولة بشكل متكرر.

    وأضافت أن الاتهامات بـ”الإرهاب” أو “التطرف” التي تُستخدم لتبرير حملة القمع في تركستان الشرقية رُصدت فقط بالنسبة لنحو 10% من الموجودين على القائمة.

    وأوضحت المنظمة الحقوقية أن الشرطة تمكنت بعد ذلك من اتخاذ قرار بإرسال هؤلاء المشتبه بهم إلى معسكرات إعادة التثقيف السياسي.

    وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ عام 1949، وهو موطن أقلية الأويجور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

    وتشير إحصاءات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليوناً منهم من الأويجور، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن أعداد المسلمين تناهز 100 مليون.

    وفي مارس الماضي، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي لحقوق الإنسان لعام 2019، أشارت فيه إلى أن احتجاز الصين للمسلمين بمراكز اعتقال لمحو هويتهم الدينية والعرقية.

    غير أن الصين عادة ما تقول: إن المراكز التي يصفها المجتمع الدولي بـ”معسكرات اعتقال”، إنما هي “مراكز تدريب مهني” وترمي إلى “تطهير عقول المحتجزين فيها من الأفكار المتطرفة”.

    رايتس ووتش الصين برمجيات رصد مسلمي الأويجور

    أخبار