الأربعاء 4 أغسطس 2021 07:58 مـ 25 ذو الحجة 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    علماء المسلمين يرفضون الاعتداء على الأوقاف العراقية

    رابطة علماء أهل السنة

    أصدرت رابطة علماء أهل السنة بالمشاركة مع علماء وهيئات علمائية بيانا يرفضون فيه الاعتداء على الأوقاف العراقية، ومحاولة الاستيلاء عليها من قبل (ديوان الوقف الشيعي) أو جهات حكومية.

    وأكّد البيان على أن الوقف نظام إسلامي أصيل، وأنه يدخل في عموم مفهوم الصدقات مع خصوصية تميزه عن غيره.

    وحذّر العلماء من أنّ التجاوز على الأوقاف بهذه الطريقة؛ سيتسبب في إحداث مشاكل عدة، وتؤثر بالضرورة على لحمة الشعب العراقي الشقيق ووحدته وجهوده الوطنية للخلاص من واقعه المأساوي الذي هو فيه.

    وثمّن البيان جهود الشعب العراقي في الحفاظ على هذه الأوقاف، وما في ذلك من أثر في الحفاظ على وحدة الشعب العراقي، وعدم انزلاقه في منحنيات خطيرة تؤثر على حاضره ومستقبله.

    وكان نص البيان كالتالي :

     

    بيان علماء الأمة بشأن الاعتداء على الأوقاف العراقية

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين؛ وبعد:

    فانطلاقا من النصوص الشرعيّة من الكتاب والسنة الموجبة للحفاظ على الوقف، وتأييدًا لما توافق عليه علماء العراق في الداخل والخارج من رفضهم تقسيم الأوقاف الإسلامية في العراق بين ديواني الوقف (السني) والوقف (الشيعي)؛ وحرصا من علماء الأمة على نصرة الحق وأهله، وحفظ الحقوق وصيانتها بما يتوافق مع أحكام الشريعة الغرّاء وسماحة الإسلام؛ فإنّ الموقعين على هذا البيان من علماء الأمة يعلنون الآتي:

    أولا: يؤكد العلماء على أن الوقف نظام إسلامي أصيل اعتنى به المسلمون على مرّ العصور؛ وهو مظهر من مظاهر قوة الأمة وعزّتها؛ لذلك اهتمت الدول الإسلامية بالوقف ورعته رعاية خاصة لأنه يضم سائر أعمال البر والإحسان إلى الناس، ولدورها في بناء الحضارة، فكانت الحكومات والدول تنهار وتنهض مكانها أخرى دون أن تتأثر مصالح الناس المرتبطة بالوقف الإسلامي لاستقلاليته ونظامه الخاص واهتمام العلماء به، ولذلك اتسعت آفاق مجالاته، والقدرة على تطوير أساليب التعامل معه، وكل هذا كفل للمجتمع المسلم التراحم والتوادّ بين أفراده على مرّ العصور بمختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي مرّت بها الأمة.

    ثانيا: يرفض العلماء المساس بأوقاف المسلمين والتصرف فيها أو التلاعب بها؛ لأن (الوقف) من القربات التي حثت عليها الشريعة الإسلامية، وهو يدخل في عموم مفهوم الصدقات مع خصوصية تميزه عن غيره، ولذلك اهتم المسلمون به حتى أصبح من أهم أعمالهم التي يحرصون على الإتيان بها طلبًا للأجر والثواب في الحياة وبعد الممات.

    وقد جاءت نصوص الكتاب والسنة واضحة في الحثّ على التقرب إلى الله بالصدقة لا سيما الصدقة الجارية؛ ومنها قوله تعالى ((لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)) [آل عمران: 92] ومن السنة النبوية قوله صلى الله عليه وسلم (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) [رواه مسلم وغيره]، ومن أفضل أنواع الصدقة الجارية: الوقف، وقد وصّى رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قائلًا: (إن شئت حبَّست أصلها وتصدقت بها"؛ فتصدق عمر أنه لا يباع أصلها ولا يوهب ولا يورث، في الفقراء والقربى والرقاب وفي سبيل الله والضيف وابن السبيل لا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف أو يطعم صديقا غيرَ متمول فيه) [رواه الجماعة].

    ثالثا: تدين مؤسسات العلماء بشدّة محاولات استلاب الأوقاف الإسلامية في العراق، من قبل (ديوان الوقف الشيعي) أو الجهات الحكومية، وتؤكد بأن هذه الأموال مهلكة لكل من يشارك في استلابها واغتصابها لأنها انتقلت من ملك الواقف إلى ملك الله تعالى.

    رابعا: يحذّر العلماء من أنّ التجاوز على الأوقاف بهذه الطريقة؛ سيتسبب في إحداث مشاكل عدة نحن في غنى عنها، وتؤثر بالضرورة على لحمة الشعب العراقي الشقيق ووحدته وجهوده الوطنية للخلاص من واقعه المأساوي الذي هو فيه.

    خامسا: يتوجّه علماء الأمة الموقعون على هذا البيان؛ إلى الشعب العراقيّ الشقيق بالتحيّة البالغة ويدعونه إلى التحرّك بقواه الحيّة والفاعلة لرفض محاولات الاعتداء على الأوقاف الإسلامية، مؤكدين على أنّ التزام أحكام الإسلام في حفظ الحقوق سيكون له بالغ الأثر في الحفاظ على وحدة المجتمع وعدم انزلاقه إلى ما يضرّ بالعراق وأهله الكرام.

    2 جمادى الأولى 1442هـ / 17 – 12 - 2020

    الموقعون على البيان:

    1. الشيخ محمد الحسن الددو
    2. د.أحمد حوى
    3. جامعه دارالعلوم بزاهدان - إیران
    4. رابطة إرشاد المجتمع الصومالية
    5. رابطة علماء إرتريا
    6. رابطة العلماء السوريين
    7. رابطة علماء فلسطين بغزة
    8. رابطة علماء فلسطين في لبنان
    9. رابطة علماء المسلمين
    10. د.غازي التوبة
    11. الشيخ مجد مكي
    12. المجلس الإسلامي السوري
    13. مجلس البحوث بدار الإفتاء الليبية
    14. مركز تكوين العلماء بموريتانيا
    15. ملتقى دعاة فلسطين
    16. ملتقى علماء فلسطين
    17. رابطة علماء المغرب العربي
    18. هيئة علماء فلسطين
    19. هيئة علماء ليبيا
    20. هيئة علماء المسلمين في لبنان
    21. رابطة علماء أهل السنّة
    22. مجمع الفقه الإسلامي بالهند
    23. رابطة أئمة وخطباء العراق
    24. رابطة الأئمة والدعاة في السنغال
    25. التجمع الإسلامي في السنغال
    26. مؤسسة منبر الأقصى الدولية
    الأوقاف العراقية بيان علماء الاعتداء

    الرابطة