الجمعة 22 أكتوبر 2021 04:20 مـ 15 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    كورونا ... رفع القيود في أوروبا وأمريكا وتفاقم الأزمة في الهند

    رابطة علماء أهل السنة

    لا تزال الأوضاع في الهند تتدهور بشكل سريع، فقد ارتفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد ليقارب 20 مليونا أمس الاثنين، بعد تسجيل أكثر من 300 ألف إصابة جديدة لليوم الـ12 على التوالي.

    وامتلأت المستشفيات عن آخرها، وقد تضاءل مخزون الأكسجين، وتجاوز الوضع الطاقة الاستيعابية للمشارح ومحارق الجثث.

    ورغم أنها أكبر منتج للقاحات في العالم فإن الهند ليس لديها ما يكفي لتحصين سكانها، مما يقوض خطة لتكثيف وتوسيع برنامج التطعيم اعتبارا من السبت، وحصل نحو 9% من السكان فقط على جرعة واحدة من لقاح كورونا.

    ووصلت السلالة الهندية المتحورة إلى 17 دولة على الأقل، من بينها بريطانيا وسويسرا وإيران، مما دفع العديد من الحكومات إلى إغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند.

    وفي نفس الوقت، بدأت السلطات في الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي التراجع عن التدابير الاحترازية، في مؤشر على التحكم في تفشي فيروس كورونا المستجد.

    حيث بدأ رفع حاكم ولاية فلوريدا الأميركية رون ديسانتيس جميع قيود "كوفيد-19" المعمول بها، مشيرا إلى فعالية اللقاحات وتوافرها في الولاية.

    وانتقد ديسانتيس القيود الصارمة التي لا تزال سارية في دول أخرى، قائلا إن أولئك الذين لا يزالون ينادون بضرورة مراقبة السكان إنما يقولون بشكل آخر إنهم "لا يؤمنون باللقاحات".

    وفي نيويورك، أعلن حاكم الولاية أندرو كومو أمس الاثنين عن رفع العديد من القيود التي فرضت للحد من انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك استئناف عمل المترو في المدينة على مدار 24 ساعة.

    وكانت نيويورك بؤرة لتفشي الفيروس في الولايات المتحدة، ويشير هذا القرار إلى أنها وصلت مرحلة السيطرة على الفيروس.

    وقال كومو إنه اعتبارا من 19 مايو/أيار الجاري سيتم إلغاء نسب الإشغال المحددة في العديد من المنشآت التجارية والثقافية في المدينة، بما في ذلك المتاجر والمطاعم ودور السينما والمتاحف.

    وأضاف أن كل الأمور ذاهبة في "الاتجاه الصحيح"، مشيرا إلى تراجع معدلات فحوص "كوفيد-19" الإيجابية ودخول المستشفيات التي سجلت أدنى مستوياتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إضافة إلى ارتفاع معدل التطعيم.

    وستتم مضاعفة عدد الذين يسمح لهم بالتجمع في الهواء الطلق من 250 إلى 500 شخص، في حين سيكون بإمكان 250 شخصا التجمع في الأماكن المغلقة بعد أن كان العدد محددا بـ100، أما التجمعات الكبيرة فهي مسموحة لمن تلقوا اللقاح.

    وفي أوروبا، بدأت الحكومات تخفيف القيود مع تحصين المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة.

    كورونا الولايات المتحدة أوروبا الهند رفع القيود كوفيد19

    أخبار