الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 08:55 مـ 19 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فلسطين... مواجهات واعتقالات بالضفة وتوغل محدود جنوبي قطاع غزوالسودان... انقلاب عسكري جديد والقوى المدنية تدعو الشعب للتدفق إلى الشوارعالأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتون
    أخبار ليبيا

    لجنة دولية لتقصي الحقائق: مسلحون ليبيون ومرتزقة متورطون في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

    رابطة علماء أهل السنة

    أكدت لجنة التحقيق الدولية المستقلة لتقصي الحقائق، في ليبيا، وجود دلائل قوية بشأن ارتكاب جماعات مسلحة ليبية وأطراف أجنبية ومقاتلين أجانب وشركات مرتزقة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان منذ عام 2016.

    وفي تقريرها الذي رفعته صباح اليوم الخميس إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أكدت اللجنة أن قائمةَ المتورطين في الانتهاكات ستبقى سرية حتى تتوفر الظروف الملائمة لنشرها أو مشاركتها مع آليات المساءلة الدولية الأخرى.5

    وأشار التقرير إلى قيام مرتزقة شركة "فاغنر" الروسية بإطلاق النار على محتجزين، فضلا عن زرعهم الألغام في مناطق سكنية خلال هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس بين أبريل/نيسان 2019 ويونيو/حزيران 2020.

    كما أشار إلى عمليات القتل التي نفذتها ميليشيا "الكانيات" الموالية لحفتر في مدينة ترهونة (80 كيلومترا جنوب شرق طرابلس)، حيث عثر منذ يونيو/حزيران 2020 على عشرات المقابر الجماعية هناك.

    وشدد رئيس اللجنة محمد أوجارعلى وجود حاجة ملحة للمساءلة القضائية للضالعين في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب المرتكبة في ليبيا، من أجل ردع مرتكبيها وتعزيز السلام والمصالحة.

    ونقلت الجزيرة لطفي عن أوجار قوله إن جميع الأطراف المتورطة في النزاع الليبي، بما في ذلك المليشيات وشركات المرتزقة، ضالعون بدرجات متفاوتة في جرائم.

    كما نقل عنه أن السجون في ليبيا تشهد التعذيب والحرمان من الزيارة والتحرش الجنسي.

    Migrants are seen with their belongings at a detention centre for mainly African migrants that was hit by an airstrike, in the Tajoura suburb of Tripoli, Libya July 3, 2019. REUTERS/Ismail Zitounyمهاجرون غير نظاميين بمركز في ضاحية تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس (رويترز)

    اعتقال مهاجرين

    وفي تطور آخر، أفادت لجنة الإنقاذ الدّولية أنه تم اعتقال أكثر من 5 آلاف مهاجر وطالب لجوء في أقل من أسبوع في العاصمة طرابلس.

    ووردت للجنة أنباء عن استخدام القوة المفرطة في المداهمات والاعتقالات التعسفية مما أدى إلى وفاة معتقل واحد على الأقل وإصابة آخرين، من بينهم نساء وأطفال.

    وقد تم إرسال جميع المعتقلين إلى مراكز احتجاز مكتظة بالرغم من عدم توفّر الغذاء والخدمات الأساسية بشكل كافٍ، وفق قول اللجنة.

    في هذ الأثناء، أعلن الهلال الأحمر الليبي عن انتشال 17 جثة للاجئين قبالة سواحل المنطقة الغربية من البلاد أثناء توجههم إلى أوروبا.

    وأوضح الهلال الأحمر أنه من المرجح أن يكون القارب قد تحطم أثناء نقل المهاجرين، وأضاف أنه تم انتشال الجثث بعد إبلاغ السلطات المحلية بوجود جثة ملقاة على شاطئ البحر بمنطقتي الحرشة والمطرد في ضواحي الزاوية.

    وذكرت السلطات أنها سلّمت الجثامين المنتشلة إلى أجهزة وزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

    ارجو ان لا تستخدم رئيسيةمرتزقة من فاغنر الروسية بمدينة بني وليد الليبية عقب انسحابهم من طرابلس صيف عام 2020 (مواقع التواصل)

    انسحاب المرتزقة

    على صعيد آخر، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا انطلاق اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في جنيف لمناقشة وضع خطة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية.

    وأكد رئيس البعثة الأممية يان كوبيش، خلال الجلسة، استعداد الأمم المتحدة وشركائها الدوليين لدعم اللجنة العسكرية في مسعاها، بما في ذلك إرسال مراقبين أمميين لوقف إطلاق النار، للعمل تحت إشراف اللجنة، من أجل مراقبة عملية الانسحاب والتحقق منها.

    وذكرت البعثة أن خطة اللجنة العسكرية ستكون مرشدة للدعم المقدم من المجتمع الدولي، لتوحيد الجيش وجهود نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإصلاح القطاع الأمني في ليبيا.

    والأحد الماضي، أعلنت وزيرة خارجية ليبيا نجلاء المنقوش عن خروج عدد محدود من المرتزقة من بلادها، دون أن تكشف عن جنسياتهم أو تاريخ مغادرتهم.

    وتستعد ليبيا لاستضافة المؤتمر الدولي بالعاصمة طرابلس، نهاية الشهر الجاري، لدفع العملية السياسية، وحثّ الأطراف الدولية على المساعدة في إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة.

    المصدر : الجزيرة

    ليبيا لجنة دولية لتقصي الحقائق مسلحون مرتزقة متورطون جرائم حرب ضد الإنسانية

    أخبار