الإثنين 3 أكتوبر 2022 10:33 صـ 7 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    صحف سنغالية: ”سقوط باريس في إفريقيا”

    رابطة علماء أهل السنة

    نشرت الصحف السنغالية تقريرًا حول انسحاب فرنسا من مالي وتناقص نفوذ الدول الأوروبية في القارة الإفريقية، وذلك عشية زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان لإفريقيا.

    وأفاد التقرير أن انسحاب القوات الفرنسية من مالي يعد بمثابة تحرك عميق ودائم من قبل فرنسا يتجاوز فقدان الاتحاد الأوروبي نفوذه في مواجهة القوى الأجنبية الجديدة.

    وفي هذا السياق، أكد التقرير أن السلطة الاستعمارية السابقة تعرضت لضربة قاسمة، وبدأت تنهار الآن ببطء، بالتزامن مع تزايد نفوذ تركيا وروسيا والصين، الممسكين بزمام الأمور في قارة اختل فيها التوازن في العقد الماضي حسبما أشار التقرير.

    وفي التقرير ذاته، وصف الباحث في المعهد الألماني للعلاقات الدولية، دينيس تول، قرار الانسحاب الفرنسي من مالي بأنه مهين، لافتًا إلى أن هذه الخطوة تعد هزيمة استراتيجية وسياسية كبيرة لفرنسا لأن انسحابها لم يكون طواعية بل جاء بعد طلب المجلس العسكري في المالي منهم الرحيل دون تأخير.

    وحول دور كل من تركيا وروسيا والصين في القارة، قال دينيس تول: "إن تركيا طورت علاقات ثقافية واستخدمت ميزتها الإسلامية في القارة الإفريقية، أما روسيا قد نشر مرتزقة في حوالي 20 دولة، كما استثمرت الصين فى البنية التحتية اللوجستية ووسعت التجارة في القارة”.

    وأضاف: "إذا كان الاتحاد الأوروبي يريد المنافسة في هذا العالم الجديد المتعدد للجهات الفاعلة في إفريقيا، فعليه على الأقل أن يفعل ذلك من الناحية الأفريقية، وإلا فلن ينجح."

    وفي التقرير ذاته، قال "باسكال أوسور"، الباحث في المؤسسة المتوسطية للدراسات الاستراتيجية: "عندما تستولي تركيا والصين وروسيا على جميع فروع وفرص الهجرة في إفريقيا، فإن ذلك سيضع أوروبا في موقف حساس وضعيف للغاية".

    وأكد باسكال أن هذا المشهد السياسي الجديد يتحدى مكانة الاتحاد الأوروبي المتميزة كشريك خارجي رئيسي للدول والمؤسسات في القارة.

    ويشار إلى أن فرنسا قررت سحب قواتها من مالي وإبقائها في منطقة الساحل، بعد أزمة غير مسبوقة مع المجلس العسكري في باماكو.

    حيث طلب المجلس العسكري في مالي من فرنسا وحلفائها الأوروبيين سحب قواتهم من بلاده، وطالبهم بالرحيل "دون تأخير".

    كما خرجت مظاهرات حاشدة في العاصمة المالية باماكو للتعبير عن فرحتهم بقرار الانسحاب.

    فرنسا السنغال أفريقيا انسحاب

    أخبار