الجمعة 3 فبراير 2023 07:29 صـ 12 رجب 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    بعد حملة تضليل إعلامية.. بن غفير يقتحم الأقصى واشتباكات مسلحة في جنين ونابلس

    رابطة علماء أهل السنة

    اقتحم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير ومجموعة من المستوطنين -صباح اليوم الثلاثاء- باحات المسجد الأقصى تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال، بينما اندلعت مواجهات مسلحة في جنين (شمال الضفة الغربية) بعد اقتحام قوة كبيرة من قوات الاحتلال المدينة.

    وهذه أول عملية اقتحام لبن غفير زعيم الصهيونية الدينية المتطرفة بعد توليه حقيبة الأمن القومي.

    وقال بن غفير أثناء الاقتحام إن الحكومة الإسرائيلية لن تستسلم لتهديدات حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

    وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أن حركة حماس أرسلت رسالة عبر الوسيط المصري والأمم المتحدة، مفادها أنها لن تقف "مكتوفة الأيدي" حال نفذ بن غفير تهديده باقتحام المسجد الأقصى.

    وقالت مراسلة الجزيرة في القدس المحتلة نجوان سمري إن بن غفير أعلن قبل يومين أنه سيقوم بالاقتحام الأول للمسجد الأقصى بعد توليه منصبه في الحكومة الإسرائيلية، ولكن وسائل إعلام إسرائيلية نشرت أمس الاثنين أن بن غفير قرر تأجيل الاقتحام بضعة أسابيع، لكن من الواضح أن هذا الإعلان كان مجرد تضليل.

    وبحسب مصادر في المسجد الأقصى، فقد استغرقت مدة اقتحام بن غفير 13 دقيقة، منذ دخوله المسجد إلى خروجه منه.

    ويأتي اقتحام بن غفير رغم الإعلان عن تراجعه عن اقتحام المسجد الأقصى هذا الأسبوع بعد اتصال من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وتهديدات الفصائل الفلسطينية.

    بدورها، أكدت مصادر إعلامية إسرائيلية أن الاقتحام المفاجئ لوزير الأمن القومي للأقصى، جاء بالتنسيق مع القيادة السياسية العليا والجهات الأمنية في إسرائيل.

    وبحسب مصادر إعلامية مقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فإن القرار بالسماح لبن غفير بتنفيذ وعيده واقتحام الأقصى صباح اليوم قد جاء بعد أن سمح له جهاز الأمن العام (الشباك) بذلك، إثر تقديرات بأنه لن تكون هناك ردود فعل فلسطينية غاضبة قد تفجر مواجهة مسلحة مع قطاع غزة.

    وكان زعيم المعارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يائير لبيد قد حذر من أن زيارة بن غفير من شأنها أن تشعل "أعمال عنف".

    بدوره، قال رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي للجزيرة إنّ بن غفير يريد الظهور في صورة الشخص القادر على تنفيذ وعوده لناخبيه، وبأنه قادر على مواصلة اقتحام المسجد الأقصى المبارك رغم كل التحذيرات التي وجهت له.

    وحذّر الهدمي من أن محاولات بن غفير لتغيير الوضع الحالي وإقرار التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى، قد تجرّ المنطقة إلى تصعيد غير مسبوق.

    وسبق أن اقتحم بن غفير المسجد الأقصى مرارا في الماضي لكن بصفته الشخصية، ثم بصفته نائبا في الكنيست، ووعد خلال حملته الانتخابية باقتحام المسجد في حال أصبح وزيرا.

    عواقب خطيرة

    وقد نددت وزارة الخارجية الفلسطينية بالاقتحام، ووصفته بـ"الاستفزاز غير المسبوق".

    بدورها، حذرت الرئاسة الفلسطينية من أن المساس بالوضع التاريخي للمسجد الأقصى له عواقب خطيرة، ويشكل إعلان حرب.

    وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن التهديدات الإسرائيلية المتكررة لتغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك، من خلال المطالبة بالسماح بأداء كامل الصلوات والطقوس التوراتية فيه وتحديد موقع لكنيس داخله، سيكون لها عواقب خطيرة على الجميع.

    من جانبها، قالت محافَظة القدس -في بيان- إن اقتحام بن غفير المسجد الأقصى تطور خطير يتحمل عواقبه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأضافت أن على العالم أجمع لجم من وصفته بالمتغطرس المأفون هو ورئيسه، قبل أن تؤدي أفعاله الهوجاء إلى تفجير المنطقة بشكل كامل.

    بدوره، أكد الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم أن جريمة اقتحام بن غفير المسجد الأقصى استمرار لعدوان الاحتلال على المقدسات الإسلامية وحربه على القدس المحتلة.

    وأكد قاسم في بيان صحفي أن المسجد الأقصى كان وسيبقى فلسطينياً وعربياً وإسلامياً، ولا يمكن لأي قوة أو شخص فاشي تغيير هذه الحقيقة، مشددا على أن الشعب الفلسطيني سيواصل دفاعه عن مقدساته ومسجده الأقصى وقتاله من أجل تطهيره من الاحتلال.

    تسلل "اللصوص"

    ووصف النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيب، وزيرَ الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، بـ"الجرذ الصغير".

    وأضاف في تغريدة باللغة العبرية أن بن غفير تسلل إلى المسجد الأقصى مثل اللص الذي يتسلل ليلا لسرقة الناس، مؤكدا أنه ستكون هناك تداعيات خطيرة لاقتحامه المسجد وهو برتبة وزير للأمن القومي، لأن الأقصى للمسلمين فقط.

    وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي إن اقتحام الوزير الإسرائيلي للأقصى هو عدوان على الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين جميعاً.

    وأكد سلمي -في بيان صحفي- أن حكومة الاحتلال المتطرفة تتحمل مسؤولية دفع الأوضاع نحو الانفجار والمواجهة، وأن الشعب الفلسطيني المقاوم لن يستسلم ولن يتهاون في حماية مقدساته.

    وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن الوزير الإسرائيلي إيتمار بن غفير يصب الزيت على النار، ويتحدى إرادة الشعب الفلسطيني باقتحامه المسجد الأقصى صباح اليوم.

    وأكدت الجبهة -في بيان صحفي- أن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يلتزموا الصمت إزاء هذه الجرائم، وأن الكلمة الأخيرة ستكون للشعب الفلسطيني وسواعده المقاوِمة.

    اشتباكات في جنين ونابلس

    وفي شمال الضفة، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مدينة جنين صباح اليوم وأغلقت طرقا ومحاور في المدينة.

    وقال المراسل إن اشتباكات مسلحة تدور بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي تحاول اعتقال مطلوبين لديها.

    وأعلنت كتائب القسام -الذراع العسكرية لحركة حماس- أن مقاتليها استهدفوا قوات الاحتلال في مدينة جنين "بصليات كثيفة ومتتالية من الرصاص المبارك صباح اليوم".

    وقالت صحف فلسطينية إن وحدات إسرائيلية خاصة (مستعربون) تسللت إلى المدينة ومخيمها في محاولة لاعتقال مطلوبين، وتبعها اقتحام أعداد كبيرة من آليات الاحتلال.

    وأضافت أن المقاومة اكتشفت تسلل القوة الإسرائيلية، واندلعت على الفور مواجهات عنيفة بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال في عدة مناطق من مدينة جنين ومخيمها.

    وفي نابلس، اندلعت فجر الثلاثاء اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال شرقي المدينة، بعد أن استهدف مقاومون قوات الاحتلال التي اقتحمت شارع القدس وحي الشيخ مؤنس ومخيم بلاطة.

    شهيد في بيت لحم

    وفي بيت لحم، استشهد طفل فجر اليوم متأثرا بإصابته برصاصة في الصدر أثناء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة.

    وقالت وزارة الصحة إن الطفل آدم عصام شاكر عياد (15 عاما) استشهد برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال أثناء العدوان على بيت لحم فجر اليوم.

    وقال وسائل إعلام فلسطينية إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم وشرعت في مداهمة منازل المواطنين، واندلعت مواجهات أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والمغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت بصورة عشوائية، مما أدى إلى إصابة الطفل برصاصة في الصدر نقل بعدها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي.

    وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عنان أحمد سرابطة، بعد دهم منزل والده وتفتيشه.

    المصدر : الجزيرة

    فلسطين بن غفيرر اقتحام الأقصى تهديد حماس المقاومة

    أخبار