الأربعاء 24 يوليو 2024 09:21 مـ 17 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    واشنطن: ليس لحماس أي دور في إدارة غزة بعد الحربطوفان الأقصى ” اليوم ال 292”.. معارك ضارية في خانيونس و3 شهداء بالضفةمجازر مروعة في خانيونس.. 27 شهيدا وعشرات الجرحى حتى الآن نتيجة القصف الإسرائيليطوفان الأقصى ” اليوم ال 287”.. الاحتلال يواصل القصف العشوائي وانفجار يهز تل أبيب40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركمصر .. القبض على فني شاشات إلكترونيةبتهمة الإساء للسيسيهل فرض خلفاء بني أمية سبَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)...إلى المتباكين والمشككين: تفقدوا إيمانكم وتدبروا قرآنكمطوفان الأقصى ” اليوم ال 271”.. الاحتلال يتكبد خسائر كبيرة و4 شهداء بطول كرم وعملية...مرصد الأزهر يرد على تصريحات بن غفير بشأن ”قتل السجناء الفلسطينيين”طوفان الأقصى ” اليوم ال 270”.. قصف عنيف لخان يونس والاحتلال يعترف بخسائره والشاباك يلغي...طوفان الأقصى ” اليوم ال 265”.. الاحتلال يواصل مجازره ضد المدنيين والمقاومة تستمر في تكبيده...
    أخبار آسيا

    الهند.. حكومة مودي تستبدل يوم ”عيد الحب” بـ”عيد عناق البقر”

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت الحكومة الهندية اعتزامها إعادة تسمية يوم "عيد الحب" في الـ14 من فبراير من كل عام بـ"عيد عناق البقر" على أمل أن تعزز هذه الخطوة "الثراء العاطفي" للمواطنين وتوجه ضربة للتراث الذي يُنظر إليه على أنه ثقافة غربية مستوردة.

    وأصدر مجلس رعاية الحيوان في الهند (AWBI) بيانا يناشد الناس الاحتفال بـ«يوم عناق البقر»، في 14 فبراير، مدعياً أن هذا الفعل سيعزز «الثراء العاطفي، ويزيد السعادة الفردية والجماعية»، وفقًا لتقرير نقله موقع «يورو نيوز» عن صحيفة «هيندو».

    وفي البيان الذي أصدرته للجمهور، وصفت الهيئة الاستشارية «عيد الحب» بأنه انبهار بالحضارة الغربية، وقالت: إن التقاليد الفيدية على وشك الانقراض بسبب انتشار الثقافة الغربية بمرور الوقت.

    4d309397-b179-4189-a4d2-497357d2ef09.jpg

    ويضيف البيان: نظراً للفائدة الهائلة للبقرة، فإن معانقة البقرة ستجلب الثراء العاطفي وبالتالي ستزيد سعادتنا الفردية والجماعية، لذلك ندعو جميع محبي الأبقار للاحتفال بيوم 14 فبراير كيوم عناق البقر، لتأكيد أهمية البقرة الأم ودورها في جعل الحياة سعيدة ومليئة بالطاقة الإيجابية، وشدد المجلس على دور البقرة في الهند، واصفاً إياها بالعمود الفقري للثقافة الهندية والاقتصاد الريفي.

    وفي الوقت نفسه، نقل التقرير تصريحاً عن ممثل اتحاد مزارعي الألبان في الهند، اتهم خلاله الممثل النقابي مجلس رعاية الحيوان في الهند، بازدواجية المعايير، حيث صرح: الحب الذي يظهرونه للأبقار هو مجرد زيف، إذا كانوا يريدون حقًا دعم الماشية، فعليهم دعم مزارعي الألبان وتعويض خسائرنا بسبب مرض الجلد العقدي.

    وتقول جمعيات مثل «شيف سينا»، و«باجرانغ دال»: إن مثل هذه الإجراءات تمهد الطريق لإعادة تأكيد الهوية الهندوسية.

    وقالت شبكة ٍ"سي إن إن" الأميركية، أمس الاحد: "يبدو أن هذه الخطوة جاءت بنتائج عكسية وتم التخلي عنها بعد أن تسببت بسيل من النكات والتعليقات الساخرة على الإنترنت من قبل الأوساط الإعلامية وغيرها حول أهمية الموافقة من الطرفين الإنسان والبقرة".

    ويشكل الهندوس ما يقرب من 80% من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة، والمسلمون 14%، بينما يمثل المسيحيون والسيخ والبوذيون والجاين معظم الـ6% المتبقية.

    الهند الحكومة مودي عناق البقر الهندوس عيد الحب

    أخبار