الأحد 19 مايو 2024 03:11 مـ 11 ذو القعدة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    تقسيم السودان .. حميدتي: نسعى لتشكيل سلطة مدنية بمناطق سيطرتنا

    رابطة علماء أهل السنة

    قال قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي في تسجيل صوتي منسوب إليه إن قواته ستبدأ مشاورات لتشكيل ما سماه سلطة مدنية في المناطق الخاضعة لسيطرتها ردا على ما وصفها بمحاولات رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ادعاء "شرعية زائفة".

    وأضاف حميدتي، في التسجيل الذي نشر الخميس بحسابه على موقع "إكس" (تويتر سابقا)، أن قيام البرهان بتشكيل حكومة مقرها بورتسودان يعني الاتجاه نحو سيناريوهات حدثت في دول أخرى بوجود طرفين يسيطران على مناطق مختلفة في بلد واحد.

    وتابع قائد الدعم السريع أن مواقع الجيش السوداني في الشرق والشمال في متناول يد قواته، وأن بإمكانها دخول مدينة بورتسودان.

    وكان البرهان غادر أواخر الشهر الماضي مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم إلى مدينة بورتسودان لإدارة شؤون البلاد من هناك.

    وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن البرهان حل قوات الدعم السريع، وأكد أن القتال لن ينتهي إلا بالقضاء على ما وصفه بالتمرد.

    وفي تسجيل صوتي سابق عقب خروج البرهان من الخرطوم، قال حميدتي إن أي مفاوضات تهدف إلى التسوية يجب أن تقوم على البحث عن حل سياسي شامل.

    انتشار الدعم السريع

    ميدانيا، قالت مصادر محلية في ولاية شمال كردفان للجزيرة إن قوات الدعم السريع انتشرت منذ يوم أمس الأربعاء في مدينة أم روابة، ثاني كبرى مدن ولاية شمال كردفان (وسط السودان)، بعد انسحاب الجيش منها.

    وأضافت المصادر أن الجيش السوداني كان قد سيطر على المدينة الثلاثاء الماضي ثم انسحب منها الأربعاء نحو مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض.

    ويأتي هذا التطور بينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الدعم السريع سيطرت على بعض المناطق داخل حدود ولاية الجزيرة (جنوب الخرطوم).

    وفي العاصمة الخرطوم، أفادت مصادر محلية للجزيرة بأن الجيش السوداني قصف بالمدفعية مواقع للدعم السريع حول حيي جبرة وأبو آدم جنوبي المدينة.

    بدورها، قالت قوات الدعم السريع في حسابها على موقع "إكس" إن طائرات الجيش السوداني قصفت صباح اليوم سوق الغنم في منطقة كوكو بشرق النيل، مما أسفر عن مقتل وإصابة 35 شخصا بينهم نساء وأطفال.

    كما تحدثت قوات الدعم السريع عن قصف جوي أوقع عشرات الضحايا في مدينة نيالا بغرب دارفور.

    وكان الجيش السوداني نفى مرارا اتهامات الدعم السريع له بقصف أهداف مدنية في الخرطوم ومناطق أخرى.

    ومنذ اندلاع المواجهات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منتصف أبريل/نيسان الماضي، قتل نحو 5 آلاف شخص وأصيب آخرون، كما نزح ما لا يقل عن 4.6 ملايين داخل وخارج البلاد.

    5 ملايين نازح

    على الصعيد الإنساني، أعلنت الأمم المتحدة مساء الخميس أن أكثر من 5 ملايين سوداني اضطروا إلى مغادرة منازلهم منذ اندلاع القتال منتصف أبريل/نيسان الماضي.

    وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن نحو 5.25 ملايين شخص في السودان فروا إلى مواقع أخرى داخل البلاد أو في الدول المجاورة منذ بدء الصراع.

    وأضاف المكتب، في تقرير له، أن أكثر من 4.1 ملايين شخص نزحوا إلى 3855 موقعا في جميع الولايات السودانية (18 ولاية) حتى 12 سبتمبر/أيلول الجاري.

    وتابع أن أكثر من مليون شخص نزحوا إلى البلدان المجاورة حتى 13 سبتمبر/أيلول الجاري، موضحا أن غالبية الفارين توجهوا إلى أفريقيا الوسطى وتشاد ومصر وإثيوبيا وجنوب السودان وليبيا.

    وفي وقت سابق الخميس، حذرت منظمة "اليونيسيف – مكتب السودان" من أن الحرب في السودان وما صاحبها من نزوح وإغلاق للمدارس ونقص في الخدمات الأساسية تهدد مستقبل 24 مليون طفل سوداني.

    المصدر : الجزيرة

    السودان الخرطوم بورتسودان الجيش الدعم السريع حميدتي سلطة

    أخبار