الثلاثاء 25 يونيو 2024 04:57 مـ 18 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    ”حماس” تحمل الاحتلال وبايدن كامل المسؤولية عن اقتحام مستشفى الشفاء بغزة

    رابطة علماء أهل السنة

    اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قسم الطوارئ بمجمع الشفاء الطبي وبدأت بتفتيش قبو المستشفى صباح اليوم الأربعاء، في الوقت الذي لم تطلق رصاصة واحدة من داخل المستشفى خلال عملية اقتحام قوات الاحتلال للمجمع، حيث أنه لم يكن هناك إلا المرضى والأطفال الخدج وجثث المرضى الموتى التي لم تستطع إدارة المستشفى القيام بدفنهم.

    وقامت قوات الاحتلال بإطلاق النار على كل من خرج من الممر الذي زعم الاحتلال أنه آمن للخروج من مجمع الشفاء"، واعتقد جيش الاحتلال أن دخول جنوده مجمع الشفاء سيكون نصرا له لكنه لم يجد أي دليل على وجود المقاومة.

    وحملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال والرئيس الأمريكي جو بايدن "كامل المسؤولية عن اقتحام جيش الاحتلال النازي لمجمع الشفاء الطبي بغزة"

    وقالت الحركة في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء: "نحمّل الكيان المحتل وقادته النازيين الجدد، والرئيس بايدن وإدارته كامل المسؤولية عن تداعيات اقتحام جيش الاحتلال لمجمع الشفاء الطبي، وما يتعرض له الطاقم الطبي وآلاف النازحين، جراء هذه الجريمة الوحشية بحق مرفق صحي محمي بحكم اتفاقية جنيف الرابعة، وسيُحاسب عليها قادة الاحتلال وكل من تواطأ معه في قتل الأطفال والمرضى والمدنيين العزّل".

    وأشارت الحركة إلى أن "تبنّي البيت الأبيض والبنتاغون لرواية الاحتلال الكاذبة، والزاعمة باستخدام المقاومة لمجمع الشفاء الطبي لأغراض عسكرية، كان بمثابة الضوء الأخضر للاحتلال لارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين لإجبارهم قسراً على النزوح من الشمال إلى الجنوب لاستكمال مخطط الاحتلال الرامي لتهجير شعبنا كما جاء على لسان العديد من وزراء الكيان المحتل".

    وأكدت أن "صمت الأمم المتحدة، وخُذلان العديد من الدول والأنظمة، لن يُثني شعبنا الفلسطيني عن التمسك بأرضه، وحقوقه الوطنية المشروعة، وسنبقى على عهدنا لشعبنا باستمرار الدفاع عنهم وعن حقوقهم بكل قوّة، وسيدفع الاحتلال الثمن غالياً عن جرائمه واعتدائه على أطفالنا ونسائنا ومقدساتنا، فغزة كانت وستبقى مقبرة للغزاة، وإن غداً لناظره قريب".

    حماس تحمل بايدن الاحتلال اقتحام مستشفى الشفاء

    أخبار