الأحد 19 مايو 2019 02:16 مـ 14 رمضان 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    هيئات علمائية تطالب بلجنة تحقيق أممية لكشف ملابسات قتل الشيخ أحمد العمّاري

    رابطة علماء أهل السنة

    أصدرت عدة هيئات علمائية بيانا تستنكر فيه ما يحدث في بلاد الحرمين من جرائم تتمثل في ظلم واضطهاد العلماء، وسجنهم وتعذيبهم واتباع منهجية القتل البطيء معهم والتي كان آخر نتائجها قتل الشيخ أحمد العماري.

    وقد حمّلت هذه الهيئات والعلماء الملك سلماء وولي عهده مسئولية قتل الشيخ، وكذلك المسئولية عن العلماء المعتقلين منذ ما يقرب من عامين.

    وقد طالبت هذه الهيئات بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف ملابسات الحادث ومحاسبة المسئولين عنه، أسوة بما تم في حالة الصحفي جمال خاشقجي.

    وطالبت المؤسسات الإعلامية بنشر وتدويل قضية الشيخ العماري والعلماء المعتقلين مثلما نشرت ودوّلت قضية خاشقجي.

    وكان نص البيان كالتالي : 

     

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان علماء الأمة بشأن قتل واضطهاد العلماء في سجون آل سعود

    الحمد لله القوي المتين القائل في محكم التنزيل (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) الأعراف، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وإمام المتقين، الذي قال فيما يروي عن رب العزة سبحانه: ‏«من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب» رواه البخاري‏.
    وبعد، 
    فلا يخفى على أي متابع للشأن في بلاد الحرمين ما آلت إليه أحوال العلماء والدعاة من تضييق واعتقال وتعذيب وأذى، بل إن الأمر وصل إلى حد القتل البطيء المتعمد.
    وإننا نحن الموقعين على البيان نعلن ما يأتي:
    أولا: نستنكر هذه الجرائم التي يرتكبها النظام السعودي الظالم، بمباركة أمريكية وصهيونية، والتي تُوفر له الغطاء والحماية ليتغاضى العالم عن جرائمه.
    ثانيا: العلماء في الإسلام لهم مكانة عظيمة وهم ورثة الأنبياء، وهم صمام الأمان من الفتن وانحرافات الغلاة والمبطلين والجاهلين، ولذا فإن من يعادي العلماء ويضيق عليهم ويسعى في سجنهم وتشريدهم في الأرض فهو على باطل، ويسعى في تجهيل المجتمع وحرفه عن دينه ومنهجه واستقراره، مما يؤذن لانتشار الجهل والإلحاد والفجور.
    ثالثا: نحمل السلطة الحاكمة في المملكة العربية السعودية مسؤولية وفاة الشيخ الدكتور أحمد العماري والذي عذب ومنع من العلاج حتى تسببوا في قتله ومثله آخرون من المظلومين في سجونهم، وهذا من القتل العمد الذي ينفذه أعوان الحاكم ونائبه بعلم كافة الأمراء والوزراء والمسؤولين، ولذا فهم يتحملون هذا الذنب ومطالبون بالقصاص في الدنيا، وقد توعدهم الله في الآخرة بقوله سبحانه (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) سورة النساء. 
    رابعا: ندعو كافة العلماء والإعلاميين والحقوقيين ومن له قدرة مادية أو معنوية؛ أن يدافع عن هؤلاء العلماء والدعاة، وأن يقوموا بواجبهم نحو دفع الظلم عن إخوانهم، وإلا فالساكت عن الحق شيطان أخرس.
    خامسا: نطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية لبحث ملابسات قتل الشيخ أحمد العماري، ومحاسبة المسئولين عما حدث له.
    سادساً: ندعو الدول التي تسعى لإظهار الحقائق وملاحقة القتلة إلى الاهتمام بهذه القضية، فالصحف العالمية تحركت لتملأ الدنيا بأخبار الجريمة البشعة التي قتل فيها الصحفي جمال خاشقجي ظلماً ومن نفس الدولة، أفلا ينبغي أن تثار أيضاً قضية مقتل عالم ومدرس للقرآن رفض الظلم وقال كلمة الحق؟!، وكذلك الحال مع سائر الدول التي تظهر مناصرة القضايا العادلة، فإنها مطالبة باتخاذ موقف جاد من هذه القضية، والمطالبة بالإفراج الفوري عن العلماء والتوقف عن هذا الظلم الممنهج.
    سابعا: ندعو الأمة كلها للتحرك لاستنقاذ العلماء الذين يتعرّضون للقتل البطيء، قبل أن ينالهم نفس مصير الشيخ العماري.
    رحم الله الشيخ الدكتور أحمد العماري الزهراني وأسكنه فسيح جناته، وعجل الله الفرج لأمتنا ولإخواننا العلماء المضطهدين في سجون الظالمين.

    الموقعون : 

    أ - الهيئات :

    1 - رابطة علماء أهل السنة .

    2 - هيئة علماء فلسطين في الخارج.

    3 - مؤسسة الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان.

    4 - هيئة علماء ليبيا.

    5 -  المعهد المصري للدراسات.

    6 - رابطة علماء أهل السنّة بماليزيا.

     

     

    ب - الأفراد ( من غير المؤسسات )

    1 - أ.د. سامي الساعدي .......  أمين عام مجلس البحوث بدار الإفتاء الليبية

    2 - أ.د. أحمد عمرو دراج ..... وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري الأسبق.

    3 - أ. أحمد دعدوش .............. مؤسسة السبيل 

    4 - أ. شريف عبّادي .............. إعلامي وداعية إسلامي

    5 - د. عبدالله القبيسي ....... من علماء اليمن

    6 - الشيخ / عصام تليمة ...... من علماء الأزهر الشريف

     

    هيئات علمائية تطالب بلجنة تحقيق أممية لكشف ملابسات قتل الشيخ أحمد العمّاري

    الرابطة