الأحد 17 نوفمبر 2019 02:00 مـ 19 ربيع أول 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين | محكمة إسرائيلية تصادق على هدم عشرات المنازل في القدس

    رابطة علماء أهل السنة

    رفضت المحكمة الإسرائيلية في القدس المحتلة، استئنافًا قدمته عوائل فلسطينية تقطن في شرقي القدس لمنع هدم منازلها المبنية بشكل جزئي على أرض "غابة السلام".

    وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة اليوم الأحد، أن المحكمة سمحت بهدم تلك المنازل التي يقطنها مئات الفلسطينيين، بحجة أنها مبنية جزئيًا على تلك الأرض التي تسعى جمعية "إلعاد" الاستيطانية لبناء مشاريع سياحية تهويدية فيها.

    ونوهت الصحيفة العبرية إلى أن تلك المشاريع ستكون ضمن تطوير "غابة السلام" بتوافق مع بلدية الاحتلال في القدس المحتلة.

    وأفادت بأن الحديث يدور عن حوالي 60 منزلًا في المنطقة المذكورة، التي تقع بالقرب من حي سلوان بالقدس، ويعيش فيها أكثر من 500 فلسطيني.

    وتقع المنطقة بين بلدتي سلوان وأبو طور، حيث بنيت تلك المنازل دون تصاريح بناء رسمية من قبل بلدية الاحتلال، بسبب صعوبة الحصول عليها. حيث أجبر السكان على البناء بدون الحصول على التصاريح اللازمة.

    وأشارت هآرتس إلى أنه في عام 2008 رفضت خطة من قبل بلدية الاحتلال في القدس لبناء المنطقة من جديد بهدف إنهاء قضية البناء غير القانوني، بذريعة أنه سيُقام على هذه المنطقة، مشاريع سياحية.

    واحتلت "إسرائيل" الجزء الشرقي من القدس في حرب 1967، وتعتبر المدينة بكاملها عاصمة لها. ويطالب الفلسطينيون بالشطر الشرقي من القدس عاصمة لدولتهم المستقبلية. بينما تنص اتفاقيات 1993 على التفاوض بشأن وضع المدينة في آخر المراحل من مسار السلام بين الطرفين.

    ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على القدس، وتحتفظ غالبية الدول بسفاراتها في تل أبيب،

    وأقامت إسرائيل منذ 1967 عشرات المستوطنات في الجزء الشرقي من القدس لنحو 200 ألف مستوطن يهودي. وتعد هذه المستوطنات غير قانونية، وفق القانون الدولي، على الرغم من اعتراض إسرائيل على ذلك.

    فلسطين محكمة إسرائيلية تصادق هدم عشرات المنازل القدس

    أخبار