الأحد 19 مايو 2019 01:51 مـ 14 رمضان 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار ليبيا

    ليبيا | هل يفسّر الهجوم على سبها الظهور المفاجيء للبغدادي ؟

    رابطة علماء أهل السنة

    بدأ الهدف من الظهور الغريب للبغدادي يتجلى، وبعد أن فشل حفتر في هجومه على طرابلس، حيث قام بعض الإرهابيين من تنظيم داعش بتنفيذ هجوم في مدينة سبها، مستغلين انشغال المؤسسات الأمنية برد هجوم حفتر.

    وقال المجلس الأعلى للدولة الليبي، السبت، إن طمع اللواء المتقاعد خليفة حفتر في السلطة تسبب في حدوث فراغ أمني في المنطقة الجنوبية، استغله "الإرهابيون" في تنفيذ هجوم بمدينة سبها.

    جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس، على خلفية هجوم نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي بمدينة سبها جنوبي البلاد.

    وفي وقت سابق السبت، قال عميد بلدية سبها (جنوب) حامد الخيالي، للأناضول إن مسلحين يعتقد أنهم تابعين لـ"داعش" هاجموا معسكرا للتدريب يضم سجنًا، ما أسفر عن مقتل 9 جنود تابعين لقوات حفتر، وفرار نحو 200 سجين.

    وأضاف المجلس أنه يدين الهجوم على المعسكر التدريبي بسبها، ويتابع بقلق شديد الأوضاع الأمنية المتردية في منطقة الجنوب.

    وأشار إلى أن طمع حفتر في السلطة تسبب في إفشال كل محاولات تأمين المنطقة الجنوبية.

    وأوضح أن مافاقم الأمر في الجنوب هو العدوان على العاصمة طرابلس الذى أدى إلى فراغ أمني كبير ساهم في زيادة انتشار العناصر الإرهابية.

    وفي 4 أبريل/ نيسان الماضي، أطلق حفتر الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس مقر حكومة "الوفاق"، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين، غير أن قواته لم تحقق أهدافها حتى اليوم وتعرضت لعدة انتكاسات في أكثر من محور.

    ودعا المجلس كافة الجهات المعنية إلى توحيد الجهود من أجل القبض على هولاء المجرمين ووضع خطة شاملة لإحلال الأمن في المنطقة.

    المجلس الأعلى للدولة الليبي طمع حفتر وراء هجوم الإرهابيين سبها

    أخبار