الثلاثاء 18 فبراير 2020 08:07 مـ 23 جمادى آخر 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... 2500 متطرف يهودي يقتحمون ”قبر يوسف” شرقي نابلس

    رابطة علماء أهل السنة

    اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، فجر اليوم الإثنين، بالتزامن مع اقتحام المئات من المستوطنين اليهود لـ "مقام قبر يوسف"، شرقي مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة).

    وأسفرت المواجهات عن إصابة 9 مواطنين فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع.

    وأغلق عشرات الشبان الفلسطينيون الشوارع بالإطارات المشتعلة ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة فيما أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتأمين الحماية لاقتحام المستوطنين.

    وأفادت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" في نابلس، بأن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وجرى نقلهم لمستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، فيما جرى إسعاف 6 ميدانيًا إثر إصابتهم بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

    وكانت حركات استيطانية قد أعلنت مسبقا عن عملية الاقتحام هذه لمقام يوسف محددة التاريخ والوقت والمسار، ووجهت الدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي للمستوطنين للمشاركة في الاقتحام.

    من جهته، ذكر موقع "0404" العبري، أن القوات الإسرائيلية أمّنت الحماية لـ 2500 مستوطن وصلوا "قبر يوسف" في نابلس، لأداء طقوس دينية بالتنسيق المسبق مع أجهزة السلطة هناك.

    وأوضح الموقع العبري، أن عملية اقتحام المقام رافقتها عمليات إلقاء حجارة وزجاجات حارقة من قبل الفلسطينيين.

    وأشار إلى أنه شارك في عملية الاقتحام حاخامات يهود وضباط في جيش الاحتلال وعدد من قادة المستوطنين.

    ويقع "قبر يوسف" المتاخم لمخيم "بلاطة" للاجئين الفلسطينيين، شرقي نابلس في منطقة خاضعة للسلطة الفلسطينية.

    ويشكل "مقام يوسف" بؤرة توتر بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين منذ الاحتلال الإسرائيلي لنابلس في 1967.

    ويؤكد الفلسطينيون أن الموقع هو أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية، وكان مسجدًا قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويضم قبر شيخ صالح من بلدة "بلاطة البلد" ويدعى يوسف دويكات، لكن اليهود يعتبرونه مقاما مقدسا لهم، ويزعمون أن جثمان النبي يوسف بن يعقوب أحضرت من مصر ودفن في هذا المكان.

    ويرى الفلسطينيون في ذلك تزييفًا للحقائق، هدفه سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على المنطقة بذرائع دينية.

    فلسطين متطرف يهودي يقتحمون قبر يوسف شرقي نابلس

    أخبار