الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 05:33 مـ 2 جمادى أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    تمهيدا للتطبيع ... ثلاث دول عربية نسقت لقاء البرهان ونتنياهو والحكومة السودانية تحتج

    رابطة علماء أهل السنة

    نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول عسكري سوداني رفيع قوله إن لقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا، رتبت له دولة الإمارات، بعلم السعودية ومصر ودائرة ضيقة من كبار المسؤولين السودانيين.

    وأضاف المسؤول -الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته- أن البرهان وافق على لقاء نتنياهو، معتقدا أن ذلك سيعجّل برفع بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

    يعقد مجلس الوزراء السوداني، الثلاثاء، اجتماعا طارئا، لمناقشة لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

    والإثنين، التقى البرهان نتنياهو، في مدينة عنتبي الأوغندية، واتفقا على "بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين"، وفق ما نشره حساب مكتب نتنياهو على موقع "تويتر".

    وحسب وسائل إعلام سودانية، فإن مجلس الوزراء برئاسة عبد الله حمدوك، يعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء، لمناقشة لقاء البرهان ونتنياهو.‎

    والإثنين، احتجت حكومة الخرطوم على اللقاء، وقال المتحدث باسمها، فيصل محمد صالح: "تلقينا عبر وسائل الإعلام خبر لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتبي بأوغندا".

    وأضاف: "لم يتم إخطارنا أو التشاور معنا في مجلس الوزراء بشأن هذا اللقاء، وسننتظر التوضيحات بعد عودة السيد رئيس مجلس السيادة".

    من جانبها، كشفت صحيفة "ذي تايمز أوف إسرائيل" العبرية، نقلا عن مسؤول عسكري سوداني وصفته بـ"رفيع المستوى"، أن الإمارات هي من رتبت لقاء البرهان مع نتنياهو.

    ووفق المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، وافق البرهان على لقاء نتنياهو؛ لأن المسؤولين ظنوا أن ذلك سيساعد على "تسريع" عملية إخراج السودان من لائحة الإرهاب الأمريكية.

    وتسعى الخرطوم لشطب اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وتضعها ضمن مهامها في الفترة الانتقالية التي بدأت في 21 أغسطس/آب 2019، وتستمر 39 شهرا.

    ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997، لكنها لم ترفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب" المدرج منذ 1993، لاستضافته الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

    تمهيدا للتطبيع دول عربية البرهان نتنياهو الحكومة السودانية

    أخبار