الأحد 28 نوفمبر 2021 06:11 صـ 22 ربيع آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    مصر ... دعوات لتوحيد دعاء الصائمين على السفاح لإعدامه 17 بريء في رمضان

    رابطة علماء أهل السنة

    أشعل إعدام سلطات الانقلاب العسكري في مصر 17 بريئا فيما يعرف بهزلية اقتحام قسم شرطة كرداسة موجة غضب عارمة على السوشيال ميديا. واستنكر النشطاء إعدام سلطات الانقلاب أستاذا للقرآن وعلومه الشيخ عبد الرحيم جبريل الذي تجاوز عمره 80 عاما بتهم ملفقة، في محاكمة لا تتوافر فيها شروط المحاكمة العادلة إضافة لانتزاع اعترافات باطلة ناجمة عن تعذيب الأبرياء.
    وأقدمت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب على إعدام 17 معتقلا فيما يعرف بقضية "اقتحام قسم شرطة كرداسة" والتي تعود وقائعها إلى الأحداث التي أعقبت فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة عام 2013، بعد أيام من عرض مسلسل "الاختيار2" الذي أنتجته الأجهزة الأمنية تناول قضية كرداسة وفقا للرواية الأمنية حيث جرى تزييف الحقيقية وتحريف تفاصيلها لإثبات إدانة المعتقلين على ذمة هذه القضية.
    وشمل تنفيذ حكم الإعدام كلا من عبدالرحمن جبريل ووليد سعد أبوعميرة ومحمد رزق أبو السعود وأشرف سيد رزق وأحمد عويس حسين وعصام عبدالمعطي وأحمد عبدالنبي وبدر عبدالنبي وقطب سيد قطب وعمر محمد السيد وعزت العطار وعلى السيد قناوي وعبدالله سعيد بالإضافة إلى محمد يوسف الصعيدي وأحمد عبد السلام وعرفات عبداللطيف ومصطفى السيد القرفش.
    وتصدر هاشتاج #السيسي_قاتل موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد مجزرة إعدامات كرداسة بحق 17 بريئا صدرت بحقهم أحكام الإعدام ونحو 90 بريئا آخرين محكومين بالمؤبد والأشغال الشاقة من أصل 139 معتقلا على ذمة القضية المعروفة إعلاميا باسم "أحداث قسم شرطة كرداسة".
    توحيد الدعاء

    وأطلق د. محمد الصغير دعوة عبر حسابه على تويتر لتوحيد دعوة الصائمين على السيسي وزبانيته قائلا:"وحدوا دعوة الصائم اليوم على من أعدم 17 نفسا من أهل #كرداسة ظلما، بأن يجعل دماءهم لعنة عليه ومن أعانه ورضي فعله، ولا يمكنه من أحد بعدهم. #السيسي_قاتل في نهار #رمضان".
    https://twitter.com/drassagheer/status/1386694399153905668
    وأضاف الصغير في تغريدة أخرى: "لا يتم حكم الإعدام قانونا إلا بعد موافقة المفتي، وقد وقع شوقي علام على قتل شهداء #كرداسة وفي مقدمتهم صاحب القرآن الكريم ابن الثمانين الشيخ عبدالرحيم جبريل الذي سيبعث يوم القيامة صائما قائلا يا رب سل الشقي فيما قتلني؟ وسل شوقي لماذا أهدر دمي؟ #السيسي_قاتل والمفتي قاتل".
    https://twitter.com/drassagheer/status/1387038471496224769
    وتابع: "الشيخ عبدالرحيم جبريل ابن الثمانين أعدم في شهر #رمضان الفضيل دون مراعاة للسن أو حرمة الشهر، وأشهد الله عز وجل وهو أعلم، وكل من يعرفه يعلم أن الرجل عاش حياته للقرآن معلما ومحفظا، وجاب بلاد الله قارئا تعلقت بصوته الأسماع وبأخلاقه القلوب، اللهم أنت حسبه وأنت نعم الوكيل القادر".
    وأكمل: "الشيخ عبدالرحيم جبريل هو سعيد بن جبير والسيسي شر من الحجاج وأفسق، اللهم لا تسلطه على أحد بعده …….#السيسي_قاتل في نهار #رمضان".
    https://twitter.com/drassagheer/status/1386662613703184388
    وعلق الإعلامي والحقوقي هيثم أبوخليل قائلا: "حدث ويحدث….! اللي ميرضيش ربنا إحنا معاه وبندعمه ونؤيده وآخرهم..في فجر شهر رمضان المعظم إعدامات للأبرياء واعتقال والد ووالدة وشقيقة عبدالرحمن الشويخ.!".
    https://twitter.com/haythamabokhal1/status/1386871305484578816
    وغرد الكاتب الصحفي وائل قنديل قائلا: "في بلد جاء في المرتبة 110 بمؤشر نزاهة القضاء من بين 113 دولة..وأتى في المرتبة 117 على مؤشر الفساد، تم إزهاق أرواح 17 مواطنًا اليوم بتنفيذ أحكام بالإعدام في قضية كرداسة، حسب بيان منظمة نحن نسجل". وأضاف قنديل:" إنهم متمسكون بلعنة الدم إلى آخر مدى".
    https://twitter.com/waiel65/status/1386667356450181127
    وقال مسعد البربري، الناشط السياسي عبر حسابه على "تويتر": "اتسجنت في عنابر قريبة من عنبر الإعدام واللي بتتسمي في السجن "المخصوص" وشوفت قد أيه حجم الرعب اللي بتمثله أي حركة في العنبر قبل الفجر لأنه وقت سحب أي واحد للتنفيذ". وأضاف:"أول ليلة من رمضان بتمثل إعلان عن النوم العميق وتوقف الفزع لمدة ٤٠ يوما بأيام العيد لأن العُرف مفيش تنفيذ !".
    https://twitter.com/Albarbary6/status/1386831559811084293
    وغرد الإعلامي أحمد منصور قائلا:"مجزرة إعدامات جديدة في #مصر ينفذها النظام بحق 17 علي رأسهم أستاذ للقرآن وعلومه هو الشيخ عبد الرحيم جبريل عمره 80 عاما".
    https://twitter.com/amansouraja/status/1386817215106854915
    وأضاف منصور في تغريدة أخرى:"الغرب كله انتفض ضد روسيا من اجل اعتقال المعارض أليكسي نافالني، ولم ينطق بكلمة واحدة ضد حفلات الإعدام الجماعي التي يقيمها نظام السيسي لمعارضيه وآخرها حفلة الإعدام التي أقامها في نهار رمضان لسبعة عشر معارضا سياسيا لفق لهم تهما جنائية كالعادة علي رأسهم معلم للقرآن تجاوز عمره 80 عاما".

    جريمة بشعة

    بدوره قال د. عصام عبد الشافي، أستاذ العلوم السياسية عبر حسابه على "تويتر": أخبار الأخوة المطبعين مع السيسي والداعين للتطبيع معه والمهللين للإفراجات التي تمت ما رأيكم في إعدامات اليوم؟ انتظروا حتى نهاية مسلسلاتهم الرمضانية حتى تجدوا لقطات حية من عمليات الإعدام فيها هنيئا لكم تطبيعكم وخيانتكم".
    واختتم قائلا: "اللهم انتقم من السيسي وعصابته وكل من تعاون أو تصالح أو طبّع معه".
    https://twitter.com/essamashafy/status/1386813342245920772
    وقال المحامي أحمد عزت عبر حسابه على "تويتر":"إعدام 9 أشخاص على الأقل اليوم في مصر، مش عارف إزاي ده ممكن يبقى بيحقق أي استقرار أو سلام اجتماعي أو ردع لجرائم معينة. في الحقيقة هذا الكم من العنف اللي بتمارسه الدولة هو أكتر حاجة بتهدد مستقبل البلد".
    https://twitter.com/ahmed3zat/status/1386704562707476494
    وعلق د. باسم خفاجي قائلا: "إعدامات في رمضان من انقلاب لا يحترم لا حقوق أشخاص ولا محاكمات عادلة ولا شهر فضيل، ثم يريدون منا أن نسكت على مثل هذه الجرائم! هذا انقلاب مجرم ظالم لا يستحق أدنى درجة من الاحترام، سيزول بفضل الله ثم بقوة من يصبرون. أما من يتعب ويتساهل ويصالح ويهادن ويجامل فالتاريخ حكى لنا عاقبتهم".
    https://twitter.com/drbassemkhafagy/status/1387022726993489927
    وقال أشرف بدر الدين، وكيل لجنة الخطة والموازنة ببرلمان 2012م: "السيسي يعدم حملة القرآن في #شهر_القرآن "اللهم اشدد وطأتك على السيسي، وقضاته، ومفتيه، وشيوخه، ووزرائه، وبرلمانه، وإعلامييه، وجنوده، اللهم انصرنا عليهم، وأرنا منهم ثأرنا" آمين".
    https://twitter.com/abadreldin63/status/1387013727141179394
    حالة الكراهية

    من جانبه قال الدكتور جمال حشمت، عضو برلمان الثورة، عبر حسابه على "فيس بوك": شُلت يدي وتوقف عقلي كي استوعب حجم التصعيد في جرائم العسكر في مصر ضد الأكرم والأفضل والأورع من المصريين، فيتم إعدام أبرياء خضعوا لقضاء استثنائي غير محايد وفي شهر رمضان ضد الإنسانية والقانون، يتم الإفراج عن المفسدين والمجرمين وبعفو رئاسي من العسكر في الوقت الذي يهان فيه العلماء والشباب وأساتذة الجامعات بالاعتقال والمطاردة والقتل أحيانا".
    وأضاف حشمت: "أهان الكبار في السجون وتسبب في موتهم وأعدم من تجاوز الثمانين من عمره دون أي احترام لعرف أو قانون، واستثمار مسلسل فني لزيادة حالة الكراهية التي وصفناها من قبل بين أبناء الشعب ليستنصر بفريق ضد فريق حتي أنه نفذ حكم الإعدام في أيام شهر رمضان المعظم عقب حلقة تكلمت عن مركز شرطة كرداسة ليبوء بإثم دمائهم كل من شارك في هذه الأعمال الفنية". وتابع:"ستستمر حالة الخوف والفقر لعموم الشعب المصري طالما استمر الحال علي ما هو عليه من سماح باستمرار الفرقة والأنانية والاستماع للأكاذيب ونشر حالة الخوف والاستجابة لها، ولا يختلف الأمر بين من في الخارج والداخل وحسبنا الله ونعم الوكيل".
    https://www.facebook.com/100008081288621/posts/2941575822788432/?d=n
    وغرد الكاتب الصحفي جمال سلطان قائلا: "في سابقة غريبة على أخلاق الدولة المصرية وأعرافها ، تم أول أمس إعدام 9 مواطنين متهمين في أحداث كرداسة، وهم صائمون في نهار رمضان، الواقعة المروعة حدثت بعد ساعات من الزيارة المشؤومة للشيخ محمد بن زايد، هل كانت رسالة طمأنة دموية للإمارات من مخاوف المصالحة، أو إثبات حسن نوايا؟!
    https://twitter.com/GamalSultan1/status/1386985952866824192
    وعلق الكاتب الصحفي تركي الشلهوب قائلا:"الشيخ "عبدالرحيم جبريل" حافظ للقرآن، قضى عمره في تدريسه وفي الدعوة إلى الله، أعدمه نظام السيسي المجرم في نهار رمضان". واختتم قائلا:"لعنة الله على الظالمين".
    https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1386967431697031168
    وقال عبدالله الدرويش :"أعدم السيسي في فجر رمضان 17إنسانا بريئا في قضية كرداسة منهم فضيلة الشيخ عبدالرحيم جبريل أحد أبطال الجيش المصري(81عاما) يعمل خطاطا، أسلم علي يديه العشرات في ألمانيا شارك في حرب اليمن و67 و73 معتقل منذ 30 سبتمبر 2013 في سجن 430 وادي النطرون".
    https://twitter.com/AJD17873118/status/1386953069930459138

    مصر إعدام السفاح السيسي ١٧ بريء

    أخبار