السبت 19 يونيو 2021 10:27 مـ 9 ذو القعدة 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    4 ملفات على طاولةالمفاوضات في اللقاء الأول بين مصر وتركيا

    رابطة علماء أهل السنة

    اجتماعات مصرية تركية يحضرها شخصيات دبلوماسية وأمنية رفيعة، هي الأولى بين البلدين منذ نحو 8 سنوات، تمهيدا لتطبيع العلاقات بين البلدين.

    وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، الثلاثاء، إن مشاورات سياسية بين البلدين ستجري في القاهرة يومي 5-6 مايو/أيار الحالي، برئاسة أونال ونظيره نائب وزير الخارجية المصري حمدي سند لوزا.

    وأفاد البيان، أن المحادثات الاستكشافية، ستتناول الخطوات الواجب اتخاذها لتطبيع العلاقات بين البلدين على الصعيدين الثنائي والإقليمي.

    وتزامن البيان التركي مع آخر للخارجية المصرية الثلاثاء، تضمن نفس المعطيات.

    وقد فرضت أربعة ملفات هامة نفسها على طاولة المفاوضات :

    الأولى : عودة العلاقات الدبلوماسية

    الثانية : التنسيق في الملف الليبي

    الثالثة : شرق المتوسط بما قد يفضي إلى توقيع اتفاق في المنطقة الغنية بالغاز

    الرابعة : أوضاع المعارضة في كلا البلدين

    وبهذا الصدد، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني، إن تركيا ومصر قررتا مواصلة الحوار الذي بدأ عن طريق استخبارات البلدين، عبر وزارتي الخارجية.

    ولفت إلى أنه يمكن أن تحدث شروخ في العلاقات السياسية والدبلوماسية في بعض الأحيان، لكن في حال إظهار نية مشتركة، فإن العلاقات ستتقدم بشكل أسهل.

    وأشار إلى أن مصر وجهت دعوة لوفد تركي لزيارة القاهرة، وأن الزيارة ستتم مطلع مايو/أيار.

    ووفقا لمحللين سياسيين، فإن وقف التصريحات الهجومية المتبادلة بين البلدين، وعودة العلاقات الدبلوماسية، سيعود بالنفع على البلدين خاصة في التعاون في الملفين الليبي وشرق المتوسط.

    هذا ولم ترد أي تصريحات رسمية عن أي اتفاقات تمت حتى الآن بين البلدين.

    لتطبيع العلاقات طاولة اللقاء مصر تركيا

    أخبار