الأربعاء 24 يوليو 2024 09:56 مـ 17 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    واشنطن: ليس لحماس أي دور في إدارة غزة بعد الحربطوفان الأقصى ” اليوم ال 292”.. معارك ضارية في خانيونس و3 شهداء بالضفةمجازر مروعة في خانيونس.. 27 شهيدا وعشرات الجرحى حتى الآن نتيجة القصف الإسرائيليطوفان الأقصى ” اليوم ال 287”.. الاحتلال يواصل القصف العشوائي وانفجار يهز تل أبيب40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركمصر .. القبض على فني شاشات إلكترونيةبتهمة الإساء للسيسيهل فرض خلفاء بني أمية سبَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)...إلى المتباكين والمشككين: تفقدوا إيمانكم وتدبروا قرآنكمطوفان الأقصى ” اليوم ال 271”.. الاحتلال يتكبد خسائر كبيرة و4 شهداء بطول كرم وعملية...مرصد الأزهر يرد على تصريحات بن غفير بشأن ”قتل السجناء الفلسطينيين”طوفان الأقصى ” اليوم ال 270”.. قصف عنيف لخان يونس والاحتلال يعترف بخسائره والشاباك يلغي...طوفان الأقصى ” اليوم ال 265”.. الاحتلال يواصل مجازره ضد المدنيين والمقاومة تستمر في تكبيده...
    أخبار أفريقيا

    السودان.. تظاهرات جديدة بالخرطوم ومدن أخرى تطالب بحكم مدني

    رابطة علماء أهل السنة

    شهدت العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، الإثنين، مظاهرات للمطالبة بـ"حكم مدني كامل" في البلاد.

    وأفاد مراسل الأناضول بأن مئات المحتجين حملوا الأعلام الوطنية من منطقة باشدار بالديم في طريقهم للقصر الرئاسي (بنحو 5 كيلومترات جنوب) بالخرطوم.

    ورفع المتظاهرون لافتات: "لن تدوم الأيام الثقال" و"الحرية للمعتقلين، سننتصر ولو بعد حين"، ورددوا هتافات: "السلطة سلطة شعب والعسكر للثكنات" و"يا عسكر ما في حصانة".

    وفي مدينة ود مدني بولاية الجزيرة وسط البلاد هتف عشرات المحتجين: "ارجع ثكناتك يا عسكر.. سلم شركاتك يا عسكر"، وفق بث مباشر للجان مقاومة ود مدني، تابعه مراسل الأناضول.

    كما شهدت مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر (شرق) تظاهر العشرات للمطالبة بالحكم المدني، وفق شهود عيان.

    والأحد، أعلنت "لجان المقاومة الخرطوم"، عن توجه "مليونية (مظاهرة) 7 فبراير (شباط) الجاري" إلى القصر الرئاسي بالعاصمة للمطالبة بحكم مدني كامل وتضامنا مع المحتجين شمالي البلاد عقب إغلاقهم الطريق القاري الرابط مع مصر.

    ومنذ 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، يغلق محتجون الطريق القاري "شريان الشمال" (الرابط بين السودان ومصر)؛ احتجاجا على زيادة أسعار الكهرباء ونقص وارتفاع أسعار سماد "اليوريا" المستخدم في الزراعية، بحسب وسائل إعلام محلية.

    وتكونت "لجان المقاومة" في المدن والقرى عقب اندلاع احتجاجات 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، وكان لها الدور الأكبر في إدارة المظاهرات بالأحياء والمدن حتى عزلت قيادة الجيش الرئيس آنذاك عمر البشير، في 11 أبريل/ نيسان 2019.

    وبحسب لجنة أطباء السودان (غير حكومية) فإن 79 متظاهرا لقوا حتفهم منذ بدء الاحتجاجات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دون صدور إحصائية إجمالية رسمية بشأن ضحايا المظاهرات.

    ومنذ 25 أكتوبر 2021، يشهد السودان احتجاجات ردًا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا".

    وفي أكثر من مناسبة نفى البرهان قيام الجيش بانقلاب عسكري، وقال إن هذه الإجراءات تستهدف "تصحيح مسار المرحلة الانتقالية"، وتعهد بتسليم السلطة لحكومة انتقالية.

    السودان الخرطوم مظاهرات قمع البرهان العسكر

    أخبار