الثلاثاء 17 مايو 2022 11:37 مـ 15 شوال 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    السودان ... مظاهرات مطالبة بالحكم المدني والبرهان يعين وزيرا للدفاع

    رابطة علماء أهل السنة

    تجددت المظاهرات في الخرطوم ومدن عدة أخرى بالبلاد، للمطالبة بالحكم المدني، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قرب القصر الرئاسي بالعاصمة، وأمام مقر البرلمان بأم درمان غربي العاصمة.

    وتظاهر الآلاف حاملين الأعلام الوطنية في منطقة "الديم" بالخرطوم، قبل التوجه نحو مقر مجلس السيادة.
    وحمل المتظاهرون، لافتات كتِب عليها "الحرية هوانا.. والسودان سدرة منتهانا"، مرددين هتافات من قبيل "سودانا فوق.. سوادنا عزة"، وغيرها.
    وفي أم درمان (غربي الخرطوم)، تجمع مئات المتظاهرين جنوبي المدينة، قبل التوجه نحو مقر المجلس التشريعي (البرلمان).

    وحمل المحتجون الأعلام الوطنية، مرددين شعارات مناهضة "لحكم العسكر"، من قبيل "يا عسكر ما في حصانة.. المشنقة أو زنزانة".
    ووفق شهود عيان، أغلقت قوات الأمن السوداني، الطريق الرئيس المؤدي إلى مقر البرلمان بالأسلاك الشائكة، منعا لوصول المحتجين.
    كما شهدت مدينة ود مدني بولاية الجزيرة (وسط)، مظاهرات تطالب بالحكم المدني.
    وفي مدينتي بورتسودان وكسلا (شرقا)، حمل مئات المحتجين لافتات كتب عليها: "كل السلطة والثروة للشعب"، و"لا شراكة.. لا تفاوض.. لا مساومة"، مرددين شعارات ضد "الحكم العسكري".
    وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت السلطات السودانية، أنها لن تسمح للمظاهرات، التي دعت لها "لجان المقاومة"، بالاقتراب من وسط الخرطوم.

    ومنذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، يشهد السودان أزمة سياسية واحتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا"، مقابل نفي الجيش.

    وزير جديد للدفاع
    في سياق آخر، أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، الاثنين، قرارا بتعيين الفريق ركن ياسين إبراهيم ياسين، وزيرا مكلفا لوزارة الدفاع.
    جاء ذلك في بيان مقتضب صادر من إعلام مجلس السيادة، دون مزيد من التفاصيل.
    وكان إبراهيم يشغل منصب وزير الدفاع في حكومة عبد الله حمدوك السابقة، حتى حلها في 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وظل المنصب شاغرا منذ ذلك التاريخ حتى اليوم، بينما يشرف البرهان مباشرة على الوزارة، لكونه قائد الجيش.
    وفي 2 حزيران/ يونيو 2020، أدى الفريق ركن ياسين إبراهيم ياسين القسم، وزيرا لوزارة الدفاع السودانية خلفا للفريق ركن جمال الدين عمر، عقب وفاة الأخير في 25 آذار/ مارس من العام ذاته في جوبا عاصمة جنوب السودان.
    واستمر إبراهيم في منصب وزير الدفاع، حتى 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2021 حين اتخذ قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، إجراءات استثنائية.
    وفي 20 كانون الثاني/ يناير الماضي، أصدر البرهان قرارات بتكليف وزراء لحكومة "تصريف الأعمال" ضمت 24 وزيرا عدا وزيري الدفاع والداخلية، ولم يتم تسمية رئيس وزراء بعد خلو المنصب في أعقاب استقالة حمدوك.

    السودان الخرطوم مظاهرات وزير البرهان السلطة

    أخبار