الجمعة 7 أكتوبر 2022 10:16 صـ 11 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    أوكرانيا .. زيلينسكي يعلن العثور على مقبرة جماعية وأمريكا تقر مساعدة عسكرية جديدة

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلن البيت الأبيض أمس الخميس أنه وافق على منح أوكرانيا مساعدة عسكرية إضافية بقيمة 600 مليون دولار، وذلك رغم تحذيرات روسية من تزويد كييف بصواريخ بعيدة المدى.

    وقالت الرئاسة الأميركية -في بيان- إن هذه المساعدة تشمل معدات وخدمات، بالإضافة إلى تدريب عسكري.

    ونقلت وكالة رويترز -وفقا لمذكرة للبيت الأبيض أُرسلت إلى وزارة الخارجية- أن الرئيس جو بايدن أعلن عن حزمة المساعدات للجيش الأوكراني باستخدام سلطة رئاسية تتيح له السماح بنقل فائض الأسلحة من المخزون الأميركي.

    وأرسلت واشنطن مساعدات أمنية بنحو 15.1 مليار دولار لحكومة كييف منذ الحرب الروسية على أوكرانيا.

    من جهته، قال منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي -في لقاء مع شبكة "سي إن إن" (CNN)- إن الحزمة ستشمل معدات عسكرية متطورة.

    صورايخ بعيدة المدى

    كما نقلت الشبكة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الولايات المتحدة لا تميل لتزويد أوكرانيا حاليا بأنظمة "إيه تي إيه سي إم إس" (ATACMS) الصاروخية بعيدة المدى، وأن إدارة بايدن تعتقد أن توفير تلك المنظومة يمكن أن يتسبب في التصعيد، لإمكانية وصول مداها إلى الأراضي الروسية.

    وأضاف المسؤولون لـ"سي إن إن" أنه من غير المرجح أن تغير إدارة بايدن بشكل كبير نهجها في مساعدة أوكرانيا في الحرب ضد روسيا.

    كما رأى المسؤولون الأميركيون التقدم الأوكراني دليلا على فعالية الأسلحة والمعلومات الاستخباراتية التي قدمها الغرب في الأشهر الأخيرة.

    وفي السياق، أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أن بلادها ستورد لأوكرانيا راجمتي صواريخ من النوع متعدد الإطلاق من طراز "مارس"، و50 عربة مدرعة من طراز "دينغو".

    تحذيرات روسية

    وكانت موسكو حذرت واشنطن في وقت سابق من أن تزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى سيكون تجاوزا لخطوط روسيا الحمراء.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا -في إيجازها الصحفي الأسبوعي- إن الخطوة -إن تمت- ستقترب من الخط الخطير لمواجهة عسكرية مباشرة بين روسيا ودول حلف شمال الأطلسي (ناتو).

    من جهته، قال المستشار في وزارة الدفاع الأوكرانية سيرهي كوزان إن الدعم المالي الغربي ودعم القوات الأوكرانية لعب دورا كبيرا جدا في العمليات العسكرية الأوكرانية وقدرتها على السيطرة على مساحات واسعة كانت تحت سيطرة القوات الروسية.

    وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن التقدم الذي أحرزته القوات الأوكرانية مؤخرًا يعود إلى دعم حلف الناتو وشركائه غيرِ المسبوق لأوكرانيا، على حد وصفه.

    وأضاف ستولتنبرغ -خلال حوار أجرته معه مجلة فورين بوليسي الأميركية- أن الحرب في أوكرانيا لم تنته، وأن روسيا ما تزال تسيطر على نحو 20% من الأراضي الأوكرانية.

    مقبرة جماعية

    في غضون ذلك، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء أمس الخميس العثور على "مقبرة جماعية" في مدينة إيزيوم التي استعادتها قواته من الروس قبل أيام، في إطار هجوم أوكراني مضاد في منطقة خاركيف في الشرق الأوكراني.

    وقال زيلينسكي -في رسالته اليومية التي يوجهها عبر الفيديو- "نريد أن يعرف العالم ما تسبب فيه الاحتلال الروسي"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول عدد الجثث المدفونة أو الأسباب التي أدّت إلى موت هؤلاء الأشخاص.

    وأكد أنه تم فتح تحقيق في الواقعة، وقال "يُفترض أن نتلقى مزيدا من المعلومات المؤكدة والواضحة".

    من جهته، قال مسؤول في الشرطة المحلية في إيزيوم لشبكة "سكاي نيوز" إنه تم العثور في المدينة على موقع دُفنت فيه نحو 440 جثة، مضيفا أن بعض هؤلاء القتلى سقطوا بالرصاص، في حين مات آخرون من جراء القصف.

    تطورات ميدانية

    وفي آخر التطورات الميدانية للحرب، أعلنت وزارة الدفاع الروسية شن ضربات صاروخية ومدفعية واسعة على مواقع القوات الأوكرانية في مقاطعات خاركيف ودونيتسك وميكولايف وخيرسون.

    وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن أكثر من 500 عسكري أوكراني قتلوا أو جرحوا بضربات مكثفة على مواقعهم في مقاطعتي ميكولايف وخيرسون، إضافة إلى تدمير معدات عسكرية تابعة لهم.

    وأعلن الانفصاليون الموالون لروسيا في دونيتسك (شرقي أوكرانيا) أنهم سيطروا على بلدة مايورسك الإستراتيجية (جنوب مدينة باخموت في المقاطعة)، بدعم من الجيش الروسي.

    كما بث الانفصاليون صورا قالوا إنها لتعزيز المواقع في مدينة ليمان، الخاضعة لسيطرة القوات الروسية، بعد تعرضها لمحاولات اقتحام من قبل الجيش الأوكراني.

    المصدر : الجزيرة

    أووكرانيا روسيا حرب أمريكا أسلحة صواريخ بعيدة المدى

    أخبار