الإثنين 28 نوفمبر 2022 07:29 صـ 4 جمادى أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    أوكرانيا .. قوات كييف تضيّق الخناق على خيرسون وتتحسب لهجوم يأتي من بيلاروسيا

    رابطة علماء أهل السنة

    قالت وكالة "رويترز" إن القوات الأوكرانية تشدد الخناق على القوات الروسية في مدينة خيرسون، التي تعتبر العاصمة الإقليمية الوحيدة التي استولت عليها القوات الروسية منذ بدء الحرب قبل نحو 8 أشهر.

    وبدأت الإدارة التي عيّنتها موسكو في المدينة إخلاءها وإجلاء آلاف المدنيين منها، في ظل توقعات بهجوم كبير من القوات الأوكرانية التي باتت قريبة جدا من المدينة. وقد بث التلفزيون الرسمي الروسي لقطات لأشخاص يفرون بالقوارب عبر نهر دنيبرو، في ما يبدو أنه نزوح جماعي.

    وقد أقرّت وزارة الدفاع الروسية بأن القوات الأوكرانية اخترقت الدفاعات الروسية في خيرسون، لكنها أكدت أنها تصدت للهجوم وأعادت الوضع إلى ما كان عليه، وقال المتحدث باسم الوزارة إن القوات الأوكرانية تكبّدت خسائر على محور خيرسون، بحسب تعبيره.

    خطر من الشمال

    وفي إطار التطورات الميدانية خلال الساعات الأخيرة أيضا، برز قلق في كييف من "خطر متزايد" لهجوم روسي جديد انطلاقا من الجارة الشمالية بيلاروسيا.

    فقد قالت هيئة الأركان الأوكرانية إن القوات الروسية نشرت طائرات ووحدات أخرى متعددة على أراضي بيلاروسيا، التي تتيح للقوات الروسية استخدام أراضيها لإطلاق الصواريخ الباليستية والمسيّرات.

    ويوم الاثنين الماضي، أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية أن روسيا ستنشر على أراضيها نحو 9 آلاف جندي روسي و170 دبابة و200 آلية أخرى و100 قطعة سلاح ومدافع هاون يزيد عيارها على 100 ملم.

    وأضافت أن الوحدات الروسية ستُنشر في "4 مواقع تدريب في شرق ووسط بيلاروسيا"، حيث ستشارك في تدريبات تشمل "الرماية القتالية وإطلاق صواريخ مضادة للطائرات". علما بأن موسكو ومينسك أعلنتا الأسبوع الماضي إنشاء قوة عسكرية مشتركة، بهدف الدفاع عن حدود بيلاروسيا ضد أي تهديد أوكراني.

    إيرانيون في القرم

    من جهة أخرى، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس الخميس إن الولايات المتحدة خلصت إلى وجود أفراد عسكريين إيرانيين على الأرض في شبه جزيرة القرم، لمساعدة الجيش الروسي في تشغيل طائرات مسيرة قدمتها طهران لشنّ ضربات في أنحاء أوكرانيا.

    وأضاف برايس -خلال إفادة صحفية معتادة- "يمكننا أن نؤكد أن العسكريين الروس المتمركزين في القرم يوجهون الطائرات المسيرة الإيرانية ويستخدمونها لشن ضربات في أنحاء أوكرانيا، بما في ذلك الغارات في كييف في الأيام الأخيرة".

    وتابع قائلا "تقييمنا هو أن… هناك أفرادا عسكريين إيرانيين على الأرض في القرم، ويساعدون روسيا في العمليات".

    وكان مسؤولون أميركيون قد كشفوا في وقت سابق أن روسيا تسلمت طائرات إيرانية مُسيَّرة من طراز "مهاجر 6″ و"شاهد 129″ و"شاهد 191" في أغسطس/آب الماضي، وهو ما تنفيه إيران باستمرار.

    وفنّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان هذه المعلومات، قائلا إن لدى بلاده "تعاونا دفاعيا مع روسيا، لكن ليس من سياستنا إرسال أسلحة ومسيرات لتستخدم ضد أوكرانيا".

    زيلينسكي يحذر

    في الأثناء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن روسيا تهاجم محطات الطاقة الأوكرانية بهدف إجبار الناس على مغادرة ديارهم والتوجه غربا إلى دول الاتحاد الأوروبي.

    وقال في وقت سابق هذا الأسبوع إن روسيا دمرت بالفعل نحو ثلث محطات الكهرباء في بلاده، مما تسبب في انقطاع الكهرباء والمياه مع اقتراب فصل الشتاء.

    وتقول الأمم المتحدة إن 7.7 ملايين أوكراني -أي ما يقارب 19% من تعداد السكان قبل الحرب- يعيشون الآن في أنحاء أوروبا، بعد فرارهم في أعقاب الحرب في 24 فبراير/شباط الماضي.

    المصدر : الجزيرة

    أوكرانيا روسيا هجوم خيرسون طائرات مسيرة إيران

    أخبار