الإثنين 28 نوفمبر 2022 08:52 صـ 4 جمادى أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    تقارير

    تقرير عبري يكشف عن رفض المستقدمين اليهود من أوكرانيا الإقامة في مستوطنات الضفة

    رابطة علماء أهل السنة

    قالت صحيفة /هآرتس/ العبرية إن نحو 12000 مهاجر يهود أوكرانيا وصلوا إلى "إسرائيل" منذ شباط/ فبراير الماضي، على إثر الحرب مع روسيا.

    ونقلت عن أحد خبراء التركيبة السكانية الإسرائيلية، في تقرير صحفي نشرته اليوم الخميس، تأكيده على أن اليهود الفارين من الحرب الأوكرانية الروسية لا يريدون العيش في مستوطنات الضفة الغربية.

    وأكدت الصحيفة أن ما نسبته 1 بالمئة فقط وافقوا على الانتقال إلى مستوطنات الضفة الغربية، وفقا لأرقام المكتب المركزي للإحصاء الإسرائيلي، من بين 12000 أوكراني وصلوا أواخر شباط/ فبراير الماضي.

    وأشارت إلى أنه تم تسجيل 150 مهاجرا من يهود أوكرانيا، اختاروا الاستيطان في مستوطنات الضفة الغربية، وتحديدا في مستوطنتي "معاليه أدوميم"، الواقعة خارج القدس المحتلة، وأرييل (شمال الضفة)، والتي تضم عددا كبيرا من الناطقين بالروسية.

    ووصف مسئول إسرائيلي متخصص في مجال الاتجاهات الديموغرافية الإسرائيلية، حملة جذب اللاجئين الأوكرانيين إلى المستوطنات بأنها "فشل مطلق"، موضحاً بأن "الأرقام لا تذكر تماما" وأن الأشخاص الفارين من الحرب "لا يريدون العيش هناك."

    وقال إن اللاجئين الذين اختاروا الاستيطان في الضفة، تجنبوا المستوطنات المعزولة و"ذهب معظمهم إلى مستوطنتين كبيرتين"، مشيراً إلى أنهم "يريدون فقط البقاء على قيد الحياة"، وأن اختيارهم لمستوطنات الضفة لم يكن "بدوافع أيديولوجية" فقد بحثوا عن أماكن يكثر فيها المتحدثون بالروسية.

    ومع اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في شباط/فبرير من العام الجاري، خطط الاحتلال الإسرائيلي لاستقبال 100 ألف يهودي أوكراني وروسي من أصل 800 ألف يعيشون في البلدين، بحسب أيليت شاكيد وزير الداخلية الإسرائيلية.

    وسبق للاحتلال الاسرائيلي مطلع تسعينيات القرن الماضي وإبان تفكك الاتحاد السوفياتي أن استقبل مليون مهاجر يهودي روسي، ويريد اليوم استغلال الحرب مع أوكرانيا لاستقدام مهاجرين روس وأوكرانيين في مستوطنات الضفة الغربية.

    المصدر: قدس برس

    المستوطنين أوكرانيا الحرب مستوطنات يهود هجرة

    تقارير